تسجيل الدخول

مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي  يجري مراجعات

مصطفى حاج بكري23 مايو 2020آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي  يجري مراجعات

مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي  يجري مراجعات

قرر مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي إجراء مراجعة داخلية بعد تحقيق أجراه المكتب مما أدى إلى محاكمة مايكل فلين مستشار الأمن القومي الأمريكي السابق، وذلك بعد أسبوعين من إعلان وزارة العدل نيتها اسقاط التهم عنه.

وكان فلين قد عمل كمستشار للرئيس الأمريكي ابان حملته الانتخابية عام 2016، وقد اعترف وهو عسكري سابق، بأنه قد أخفى معلومات عن مكتب التحقيقات الفيدرالي وكذب بشأن لقاء له مع السفير الروسي لدى واشنطن وذلك في وقت تحدثت فيه التقارير وقتها عن تورط روسيا في إنجاح ترامب في الانتخابات الرئاسية.

وقال مكتب التحقيقات الفدرالي ان التحقيق الذي أمر به مدير المكتب كريستوفر وراي، سيحدد ما إذا كان أي موظف حالي قد ارتكب أي مخالفات في تحقيق فلين بينما سيفيد في تقييم أية سياسات أو إجراءات أو قيود يتبعها المكتب ويتعين تغييرها.

يذكر ان تلك الاتهامات الذي أجراه المحقق الخاص السابق روبرت مولر، والذي تحدث عن تدخل روسيا في الانتخابات الأمريكية لدعم وصول ترامب إلى السلطة.

وانتقد ترامب وحلفاؤه تحقيق مكتب التحيقات بشأن اتصالات حملة ترامب والروس مؤكدين أن المكتب استهدف الحملة بشكل غير نزيه على حد قولهم.

وطالبت وزارة العدل الأمريكية في وقت سابق من قاضي المحكمة الجزائرية إيميت سوليفان في السابع من مايو إسقاط الاتهامات الموجهة إلى فلين بعد ضغوط علنية من ترامب وحلفائه.

يذكر أن فلين قد أعلن سحب اعترافه واتهم المكتب الاتحادي بخداعه بينما قرر سوليفان عقد جلسة للنظر في تلك الادعاءات في السادس عشر من يوليو المقبل.

واتهم الديمقراطيون وآخرون وزير العدل وليام بار بتسييس نظام العدالة الجنائية، مؤكدين أنه عمل لصالح ترامب وحلفائه.

مواضيع تهمك:

روسيا وأمريكا وازمة بسبب من انتصر على النازية

استخدام  ترامب للجمال فى الانتخابات الأمريكية 

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.