تسجيل الدخول

كيفية التعامل مع الأب العصبي

دنيا
Haya113 أبريل 2020آخر تحديث : منذ شهرين
كيفية التعامل مع الأب العصبي

كيفية التعامل مع الأب العصبي، إذا كانت الزوجة تعامل مع زوج عصبي، تحاول في إيجاد حلول، مساعدته للتعامل مع الغضب الشديد والعصبية، هذا للمحافظة على الأبناء، حالتهم الصحية.

  • سوف نعرض في هذا المقال أهم النصائح للتعامل مع الزوج العصبي، والطرق المتبعة لجعل الأجواء داخل الأسرة صحية لحماية الأطفال من التوتر والإكتئاب، خاصتا إذا كان التوتر مسيطر علي الأسرية.
كيفية التعامل مع الأب العصبي
كيفية التعامل مع الأب العصبي

أهم النصائح للتعامل مع الزوج العصبي

  • هناك عدة خطوات ونصائح هامة يجب إتباعها، وخاصتا إذا كان الأمر يتعلق بتعامل الزوجة مع زوج عصبي، فالزوج العصبي يصب كل غضبه على الأبناء.
  • يمكن للزوجة محاولة الإنتظار حتي تكون حالته المزاجية جيدة، تقوم الزوجة بالاقتراب منه، ومن هنا يمكنها ان تتحدث مع زوجها بكل لطف، تتحدث معه عن مخاوفها بشأن العصبية، وتتحدث معه عن مدى تأثير العصبية سلبا على الأطفال.
  • بالإضافة الي طلب الزوجة من زوجها التفكير بحذر وبعناية شديدة، مع مراعاة عدم اللوم أو توجيه اتهامات، إخبار الزوج بكل لطف عن شعورك بالإزعاج لما يحدث، حدثي زوجك عن التغيرات التي حدثت تصرفات الأطفال، وسلوكهم العدواني الظاهر.
  • يمكن للزوجة أن تقترح علي زوجها للجوء لمعالج نفسي ذا خبرة وباع كبير للتغلب على الغضب، وكيفية ادارة الغضب، يفضل أن تقوم الأسرة بالكامل بالمشاركة في استشارة المعالج النفسي، تلك الطريقة من افضل الطرق للوصول الي حل لتلك المشكلة.
  • لا داعي للقلق أو الخوف من الزوج، ووالد الأبناء، مع العلم بأن هذا الغضب ينتج من نقص في القوة الشخص الحقيقية، مما يؤدي الي إظهار عكس ذلك بالغضب تجاه الزوجة، تجاه الأبناء، عدم قدرة الشخص ذاته في السيطرة علي حياته.
  • يجب علي الزوجة تتصرف جيدا في تصرفاتها وخاصتا إذا كانت الزوجة تلعب دور كبير في إثارة الغضب، ويجب على الزوجة ان تكون صادقة مع نفسها، وخاصتا في حالة كونها تلعب دور في حدوث المشاكل والخلافات الزوجية.
  • يجب العلم بأن تصرفات الزوج وأفعاله هو الوحيد المسؤول عن هنا، لهذا السبب ابتعدي عن تحمل نفسك عبئ ما يقول أو ما يقوم بفعله، وابتعدي عن أخذ زمام الأمور، تجنبي التغير مع الزوج، ولكن يجب عليك فقط التحكم الكامل في جميع تصرفاتك تجاه غضب الزوج.
  • الجدير بالذكر ان الغضب النابع من الزوج شكل من أشكال المعاناة، شعور الرجل بقوته في حالات غضبه وسيطرته، ولكن هذا الشعور هو شعور نمطي يؤثر بالسلب علي جميع أفراد الأسرة، والتأثير على صحة الرجل الجسدية والروحية.

أهم خطوات مساعدة الأزواج في مقاومة الغضب

  1. هناك العديد من الأفكار المساعدة في تقليل مستوى التوتر والغضب داخل المنزل منها : مساعدة الزوجة زوجها على القيام بعدة أشياء للحد من العصبية المفرطة من خلال قضاء وقت ممتع مع العائلة بعيدا عن الضغوط اليومية المؤثرة على الأسرة.
  2. يمكن مساعدة الزوج في تخصيص وقت للقضاءه مع الأطفال للترفيه واللعب معهم، ويساعد هذا علي تقوية وترابط الأسرة والبعد عن القلق والتوتر السائد بداخلها.
  3. يمكن للزوجة تخصيص وقت للتحدث مع الزوج بشكل منتظم ، هذا من خلال تخصيص نصف ساعة يوميا للتحدث ليلا فيما يخص الأسرة.
  4. الجدير بالذكر ان التغذية السليمة وممارسة التمارين والرياضات المختلفة بشكل منتظم ضروري لمنح الجسم الوقود الجيد وارتفاع معدلات الحق، مساعدة الجسم أن يكون أكثر كفاءة و إعطاء الجسم الطاقة اللازمة، المساعدة في خروج الطاقة السلبية المخزنة.
  5. علي العكس من ذلك فإن تناول وجبات سريعة وغير مفيدة والجلوس لساعات طويلة أمام التلفاز أو الكمبيوتر تؤدي الي الشعور بالتعب والإرهاق الشديد، حدوث إضطرابات، مما يزيد من مستوى التوتر العائلي والشخصي.

قد يهمك ايضا

محاولات لمنع انهيار سوق النفط 

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.