وفاة الفنانة السورية مي سكاف في ظروف غامضة

قالت مصادر مقربة من الفنانة السورية مي سكاف، اليوم الاثنين، أنها توفيت في العاصمة الفرنسية باريس، في ظل ظروف غامضة.

وتعد مي من أشد المناصرين للثورة السورية منذ بدايتها في 2011، وقد جرى اعتقالها من قبل النظام، ثم أفرج عنها لتغادر البلاد.

وكتبت مي على صفحته على موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك، قبل أن توافيها المنية بساعات ” لن أفقد الأمل، لن أفقد الأمل، إنها سوريا العظيمة وليست سوريا الأسد”.

ويلف الغموض وفاة مي، وسط شكوك حولها، لكن  فنانون سوريون قالوا أن مي تعرضت لنوبة قلبية أدت لوفاتاها.
ومي من مواليد دمشق عام 1969، وقد درست الأدب الفرنسي في جامعة دمشق.
وعملت في المسرح ثم السينما ويعد أول أعمالها الهامة فيلم “صعود المطر”، لكن ما زاد شهرتها هو دوها في مسلسل “العبابيد”.
تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.