غابة استوائية مطيرة في فندق يتخذ شكل ناطحة سحاب

غابة استوائية مطيرة في فندق يتخذ شكل ناطحة سحاب، في دبي افتتح في عام 2014.

وتمتد الغابة المطيرة على مسافة 7 آلاف متر مربع، وتشكل جزءاً من فندق “ذا روزمونت هوتيل أند ريسزيدنس”.

ويتكون من برجين كل منهما يتألف من 53 طابقاً، و448 غرفة فندقية و280 شقة سكنية.

وقال المهندس الرئيسي والشريك الإداري لـ”زاس أرشيتيكتس” في دبي دي جي أرمين: “مفهوم خدمة العملاء لدينا يتمثل بخلق وجهة فريدة من نوعها لدبي، مع إتاحة كل وسائل التسلية والترفيه داخل الفندق،” مضيفاً أن الهدف هو خلق فضاء للترفيه العائلي يمكن استخدامه على مدار السنة.”

وأوضح أرمين أن “الموقع لا يطل على شاطئ البحر، ولكننا سنخلق نوعاً جديداً من مساحة الترفيه في الهواء الطلق في المدينة، فضلاً عن دمج الطبيعة بتجربة الضيف،” مشيراً إلى أن المشروع هدف إلى إنشاء بيئة استوائية متكاملة مع مسارات لعيش تجربة المغامرة، وإنشاء شاطئ اصطناعي بلا رمال، وبركة سباحة، وشلالات، وجداول، ومقهى.”

وتشمل الميزات التكنولوجية نظام المطر الحسي المتقدم الذي يخلق تجربة 360 درجة، ومحاكاة الإحساس ذاته لمياه الأمطار، بلا أن يتعرض الضيوف للتبلل بالمياه.

وستساعد أجهزة الاستشعار على سقوط الأمطار في الأمكنة التي يتواجد فيها الناس، حيث ستُجمع المياه وتُخزن بعد تكثيفها وإعادة تدويرها لخلق بيئة رطبة مماثلة إلى طبيعة الغابات الاستوائية المطيرة.