طرح شركة “حشيش” كندية في البورصة

تعتزم شركة “أورورا” الكندية المختصة في إنتاج القنب الهندي “الماريجوانا”- المعروف بالحشيش-، في بدء التداول في بورصة نيويورك يوم 23 من أكتوبر الجاري، وذلك بعد أيام من إقرار قانون أثار جدلا عارما في كندا والكثير من البلدان.

ويمنع القانون الأميركي المؤسسات المالية من التعامل مع شركات “الماريجوانا” كما يحظر قبول ودائعها وفتح حسابات لموظفيها.

ودخلت شركة “أورورا” البورصة بالنظر إلى كونها مؤسسة غير أميركية، ومع ذلك، لن يسمح لها بإدراج الأسهم.

واقرت كندا في وقت سابق قانونا يتيح استخدام الماريجوانا لأغراض ترفيهية، لكن هذه المادة المثيرة ما تزال محظورة في الولايات المتحدة بالرغم من الترخيص لها في بعض الولايات.

وفي حال قبلت بنوك أميركية ودائع من مؤسسات تعمل في الماريجوانا، فإن القانون يتعامل معها بمثابة مصارف متورطة في عمليات لغسيل الأموال.

ويضطر مشترو الماريجوانا في بعض الولايات الأميركية إلى الدفع نقدا عوضا عن استخدام البطاقات البنكية، تفاديا للمشكلات القانونية والمصرفية.

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.