الغاء خدمة عالم محمد صلاح في فودافون بشكل نهائي

الغاء خدمة عالم محمد صلاح في فودافون بشكل نهائي أمر يطلبه الكثيرون من الذين
إشتركوا في خدمة عالم محمد صلاح عن طريق الخطأ أو لم يكن لديهم إلمام بشروط الخدمة

خدمه محمد صلاح هي خدمة مدفوعة تقدمها شركة فودافون لنشر أخبار اللاعب المصري
المحترف في الدوري الإنجليزي صاحب جائزة الحذاء الذهبي التي حصل عليها بعد تصدره
قائمة هدافي الدوي الإنجليزي الممتاز. هذه الأخبار يتم نشرها في صورة رسائل نصية يتم
إرسالها بشكل مستمر علي مدار اليوم لكل المشتركين بالخدمة.

تسحب خدمة عالم محمد صلاح من الرصيد الأساسي للمشتركين مما أدي إلي إنزعاج البعض
الغاء خدمة عالم محمد صلاح في فودافون بشكل نهائي أمر بسيط جداً تستطيع القيام به بنفسك
كما هو موضح في الخطوات التالية :-

كود الغاء خدمة عالم محمد صلاح في فودافون

يتم الغاء خدمة محمد صلاح من خلال طلب كود (( *11*0# )) مرة أخري (( نجمة 11 نجمة 0 شباك ))
والذي نقوم بكتابته من اليسار إلي اليمين ثم الضغط علي إتصال بعدها ستصلك رسالة تأكيد
بأنه قد تم الغاء خدمة عالم محمد صلاح في فودافون بشكل نهائي

لكن قبل ان تقوم بإلغاء الخدمة نريد ان نخبرك عن بعض مميزات الخدمة قد تحتاجها فيما بعد :

  • مشاهدة أهداف محمد صلاح مع فريق ليفربول الإنجليزي حصريا علي تليفزيون فودافون ويوتيوب
  • متابعة أخبار النجم محمد صلاح لحظة بلحظة من مختلف المصادر الموثوقة
  • متابعة ما يكتبه محمد صلاح علي حساباته علي السوشيال ميديا فور كتابتها
  • مشاهدة صور محمد صلاح الجديدة التي يتم التقاطها ونشرها في مختلف المبارايات والمناسبات
  • الحصول علي دقائق مجانية مع كل هدف يحرزه اللاعب محمد صلاح مع ليفربول ومنتخب مصر

أيضا نعرض لكم عيوب هذه الخدمة والتي جعلت البعض يريد الغاء خدمة عالم محمد صلاح

  • يعتبر البعض ان تكلفة الخدمة عالية جداً التكلفة هي 1 جنيه يومياً بإجمالي 30 جنيه في الشهر
  • لا تتضمن الخدمة مشاهدة الأهداف أون لاين مجاناً اي تستهلك من باقة الإنترنت وتخصم منها
  • تحتاج لوجود رصيد يوميا في حسابك حتي تستطيع الاستمتاع بالخدمة بشكل مستمر

اقرأ أيضاً : طرق سهلة لإرسال واستقبال الأموال عبر خدمة Google Pay

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.