أعراض التهاب القولون

من المعروف أن القولون هو الأمعاء الغليظة وتتلخص وظيفته في صناعة البراز وإخراجه، وهناك العديد من الأمراض التي قد تصيب القولون، منها التهاب القولون التقرحي، القولون العصبي، سرطان القولون، داء كرون، داء السلمونيلات، وغيره من الأمراض، ويمكننا أن نتجنب الإصابة بأي من أمراض القولون من خلال التقليل من تناول اللحوم الحمراء، الإكثار من تناول الألبان، والأطعمة الغنية بالألياف، وتقليل تناول الأغذية المليئة بالسكر.

 

ما هو مرض التهاب القولون

يحدث هذا المرض عندما يصاب الغشاء المخاطي للقولون بالتهاب حيث يظهر فيه العديد من الالتهابات والتقرحات.

 

أعراض الإصابة بمرض التهاب القولون

1- الشعور الدائم بالتعب والإرهاق الشديد.

2- يلاحظ على المريض فقدان الوزن بشكل سريع.

3- نزول دم مع البراز.

4- الإصابة بالإسهال.

5- ارتفاع درجة الحرارة والتي قد تصل إلى الإصابة بالحمى.

6- الإحساس بآلام  مستمرة في البطن.

مسببات التهاب القولون

1– الإصابة بمرض من الأمراض المزمنة في الأمعاء مثل التهاب القولون التقرحي التهاب القولون المجهري.

2- هناك عدد من الجراثيم تؤدي إلى الإصابة بالتهاب القولون منها: السالمونيلا والعطيفة و القولونية.

وهناك بعض الأسباب قليلة الحدوث، حيث يمكن الإصابة بالتهاب القولون كنتيجة سلبية للعلاج الإشعاعي لعلاج سرطان البروستاتا.

ويمكن القول أن هذا المرض ينتشر أكثر بين الأفراد تحت سن ال45 عام وأيضاً ينتشر في الأسر التي تحتوي على تاريخ وراثى في الإصابة بالتهاب القولون، وفي حالة الإصابة بالأمراض النفسية أو في حالة تعرض الشخص لإساءة جنسية خلال مرحلة الطفولة.

 

ما هي الأطعمة التي تكون سبب في التهاب القولون

لا توجد أطعمة على وجه التحديد تسبب في الإصابة بالتهاب القولون،ولكن هناك بعض الأطعمة التي قد تتسبب في الإصابة ببعض أعراض التهاب القولون وهي:

1- تناول الكحوليات بغزارة.

2- أن يكون الشخص مدخن بشراهة.

3- تناول جميع منتجات الألبان.

4- تناول المشروبات الغازية.

5- تناول الأطعمة المتبلة أو الحارة.

6- الإكثار من تناول الفول والعدس والبقوليات عامة.

7- تناول جميع أنواع المكسرات.

8- تناول الخضروات الغير مطبوخة بكثرة.

كيف يتم علاج القولون؟

إذا بدأ المريض في الإحساس بآلام شديدة في البطن ونزول دم مع البراز والإسهال المستمر الذي لا يمكن علاجه بالأدوية المتعارف عليها وإذا وصل الحال للإصابة بحمى وتستمر هذه الحمى لأكثر من يومين فلابد من التوجه إلى الطبيب مباشرة، وقد يطلب الطبيب من المريض تحليل دم للتأكد من نسبة وجود خلايا الدم الحمراء وقد يطلب عينة من البراز لتحليلها، وفي بعض الأحيان يقوم الطبيب بعمل منظار للقولون ويمكنه خلال عمل هذا المنظار أن يقوم بأخذ عينة من الأنسجة لتحليلها ومعاينتها، وفي بعض الحالات المتأخرة قد يطلب الطبيب عمل أشعة سينية على البطن.

وبعد قيام الطبيب بالتشخيص، يبدأ الطبيب في مرحلة العلاج التي تنقسم ما بين جزء دوائي  وقد يلجأ في بعض الأحيان إلى الجراحة.

فقد يصف الطبيب بعض المضادات الحيوية المضادة للالتهابات مثل سلفاسالازين ميسالازين وبالسلازيد وغيرها من الأدوية ويمكن أخذ الأدوية أما عن طريق الفم أو الحقن الشرجية على حسب الدواء نفسه.

وأيضاً قد يصف الطبيب الكورتيكوستيرويدات ولكن لا يتم وصف هذه الأدوية إلا في حالة الإصابة الشديدة أو المتوسطة .

ويمكنه أيضاً وصف الأدوية التي تعالج  الإسهال مثل لوبراميد، ويمكن وصف بعض المسكنات مثل أسيتامينوفين، وقد يصف بعض المكملات الغذائية لكي يعالج فقر الدم.

ونرجو أن نكون قد تحدثنا عن كل ما يخص التهاب القولون من أعراض وتشخيص وعلاج .

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.