أسباب وجود دم في البول

أسباب وجود دم في البول

قد يتسرب بعض الدم في البول أثناء التبول ويتم ملاحظته عن طريق تغير لون البول عن المعتاد ، لكن ليس بالضرورة وجود ذلك الدم في البول يكون علامة على وجود حالة مرضية خطيرة ، ولكن أيضًا يستعدي الأمر الانتباه والفحص ، حيث أن التبول هو وسيلة لتخليص الجسم من الفضلات والسوائل الزائدة من الدم عن طريق الكلى ، لكن تسرب بعض الدم أثناء ترشيح فضلات الجسم أو ما يسمى البول الدموي هو ما يستدعي الانتباه والفحص الطبي .

أنواع البول الدموي

– بول دموي ميكروسكوبي : وهو عندما لا يمكن رؤية الدم بالعين المجردة بل يتم التعرف على قطرات الدم في عينة البول عن طريق فحصها مجهريًا ، وبالتالي لا يتعرف المريض على احتمالية وجود دم في البول إلا عندما يطلب الطبيب تحليل بول ويتم فحصه مجهريًا .

– بول دموي ملحوظ : وهو عندما يمكن رؤية قطرات الدم عن طريق العين المجردة بوضوح ، مما يعني أن هناك كمية كبيرة من كرات الدم الحمراء تسربت إلى البول فتحول لونه إلى اللون الأحمر أو لون يشبه لون الشاي ، وقد يكون السبب أمر لا يستعدي القلق لكن أيضًا قد يكون علامة مرضية خطيرة ، لذا لا يجب إهمال ما تراه من تغير في لون البول خاصًة ملاحظة وجود تسرب دموي .

أسباب البول الدموي
– حدوث عدوى في المثانة والكلى .
– وجود حصوات في الكلى .
– ارتفاع نسبة معدن الكالسيوم وبعض المعادن الأخرى في البول .
– تغيرات غير طبيعية في القناة البولية .
– الدورة الشهرية .
– حدوث إصابة أو جرح في المثانة أو الحالب .
– تناول بعض أدوية مسكنات الألم .
– ممارسة تمارين عنيفة مثل الركض لمسافات طويلة .
– قد يكون علامة على وجود سرطان في المثانة أو الكلى .
– قد يعقب ظهور لون أحمر في البول بعد تناول أطعمة حمراء اللون مثل الكرز أو البنجر .

طريقة تشخيص وجود دم في البول وسببه
يفضل بالنسبة للأطفال إجراء فحص بول دوري لهم للاطمئنان على صحتهم والتأكد من عدم وجود أي مشاكل صحية خاصًة إذا كانت هناك أعراض أخرى مصاحبة لذلك مثل ارتفاع درجة حرارة الطفل أو شعور بألم في منطقة المثانة وأثناء التبول أو عند إجراء تحليل بول ويتم ملاحظة وجود نسبة عالية من البروتين في البول .

أما للكبار فيتم التوصل لسبب وجود دم في البول عن طريق :
– إجراء تحليل دم خاص بوظائف الكلى .
– إجراء تحليل بول للكشف عن نسبة معدن الكالسيوم ونسبة البروتين والكرياتنين .
– عمل موجات فوق صوتية على الكليتان .
– أخذ عينة من الكلى للفحص .
– عمل منظار على المثانة والحالب والكلى ( عن طريق إدخال أنبوبة رفيعة للغاية مزودة بكاميرا لفحص داخل المثانة والحالب .

علاج البول الدموي
في معظم الأحيان لا يحتاج البول الدموي إلى أي علاج يذكر ، خاصًة إذا تم ملاحظة وجود دم في البول مرة واحدة فقط ولن يتكرر الأمر مرة أخرى .

لكن إذا تكرر ملاحظة دم في البول مع عدم وجود أي أعراض مرضية اخرى ، فيجب عمل تحليل بول وفحص فيزيائي من قبل الطبيب بشكل شهري لمدة عام كامل لمتابعة الحالة والاطمئنان وملاحظة أي جديد .

أما إذا ثبت أن البول الدموي بسبب وجود عدوى في الجهاز البولي ، فيقوم الطبيب بوصف المضادات الحيوية المناسبة لعلاج تلك العدوى ، أما في حالات البول الدموي لدى الطفال فيقوم الطبيب بمتابعة الطفل حتى بعد التعافي من الحالة المرضية المسببة للبول الدموي للتأكد من عدم رجوعها مرة اخرى .

المراجع :

https://kidshealth.org/en/parents/hematuria.html?WT.ac=ctg#catkidney

 

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.