أسباب الحمل بالتوائم

أسباب الحمل بالتوائم

أسباب الحمل بالتوائم

 

إذا كنت حاملا بأكثر من طفل سواء اثنين أو ثلاثة أو أكثر ، حيث يسمى ذلك حمل بالتوائم، وهناك نوعان من التوائم:

توائم متماثلة وهم متشابهون تمامًا في الشكل ولا يختلفان أبدًا؛

توائم غير متماثلة وهو ما يعني اختلاف الأجنة عن بعضها البعض في الشكل والجنس والصفات.

 

حقائق شيقة عن الحمل بالتوائم

يحدث الحمل بالتوائم المتماثلة عندما يكون هناك بويضة واحدة مخصبة بحيوان منوي واحد، ثم تنقسم تلك البويضة الواحدة المخصبة إلى قسمين متماثلين كلًا منها ينمو ويكون جنينا، ولكن ينتج جنينان متماثلان تمامًا في الشكل والنوع والصفات، ويكون التوائم ذكور أو إناث ولا يجوز أن يكون التوائم المتماثلة مختلفة في النوع أي ذكور وإناث.

أما التوائم غير المتماثلة فهي ناتجة من تخصيب عدة بويضات تكون قد خرجت من المبيض في الشهر ذاته وتم تلقيح كل بويضة بحيوان منوي مختلف عن الآخر، وبالتالي يحمل كل جنين صفات جينية مختلفة وقد تتشابه الأجنة في النوع أو يختلفا، وعادًة ما يكون معدل حدوث التوائم غير المتماثلة أكبر من معدل حدوث التوائم المتماثلة.

من أطرف الحقائق عن التوائم أن الأهل يلاحظون وجود ترابط قوي وغريب بين طفلين توأمين، بل ووجود لغة خاصة بينهما ويبدو كما لو كانا يتحدثان معًا وكلاهما يفهم الآخر.

وأثبتت الدراسات أن ذلك الترابط بين توأمين يتكون قبل حتى الولادة وتحديدًا منذ بلوغ الجنينين الأسبوع الرابع عشر ، حيث يبدأ كل جنين في إحداث حركات معينة تجاه الجنين الآخر ويبدو كما لو كان يداعبه ويلعب معه .

 

كيف تتم عملية ولادة التوائم ؟

عادًة ما يفضل الطبيب إجراء عملية جراحية تسمى بالعملية القيصرية وهي فتحة في البطن لإخراج الجنين، وذلك حفاظًا على صحة الجنين والأم.

 

أسباب الحمل بالتؤام

هناك عدة أسباب للحمل بالتوائم ، لكن أشهر أسبابه هو عندما يكون تتأخر الأم في الإنجاب أو ضعف تبويض وبالتالي يصف الطبيب منشطات للتبويض وهي أدوية تحفز المبيض على العمل وإفراز عدد أكبر من البويضات.

وبالتالي تخرج عدة بويضات في وقت واحد ويمكن أن يحدث لأكثر من بويضة إخصاب بالحيوانات المنوية وبالتالي تحمل الأم بالتوائم غير المتماثلة نتيجة حدوث إخصاب لأكثر من بويضة داخل الرحم.

من الأسباب الأخرى الشائعة للحمل بالتوائم هو الخضوع لعملية تلقيح اصطناعي أو تلقيح خارج الرحم، وفيه يتم سحب عدة بويضات من مبيض السيدة بعد تناول كورس من الأدوية المنشطة للمبيض، ثم يتم تخصيب تلك البويضات بالحيوانات المنوية من الزوج لكن خارج الرحم وبتقنية طبية معينة، وبعد حدوث إخصاب يتم حقن البويضات المخصبة مرة أخرى في الرحم، وبالتالي ينمو أكثر من جنين داخل الرحم وهو سبب شهير لحدوث الحمل بالتوائم غير المتماثلة أيضًا.

من أسباب الحمل بالتوائم أيضًا هو الحمل بعد عمر الثلاثين، وذلك لأن بعد بلوغ الأنثى سن الثلاثين يقوم الجسم بإفراز مزيد من الهرمونات المحفزة للتبويض، فتفرز المبايض أكثر من بويضة في وقت واحد مما يزيد احتمال تخصيب عدة بويضات في وقت واحد وتحمل السيدة بالتؤام الغير متماثل.

– أثبتت الدراسات أيضًا أن هناك علاقة بين طول السيدة  والحمل بالتؤام ووجد أن السيدات الطويلات، تحتوي على نسبة أعلى من هرمون النمو وهو هرمون IGF والذي يحفز المبيضين أيضًا ويزيد احتمال الحمل بالتوائم .

المصدر: https://www.webmd.com/baby/ss/slideshow-multiple-births

 

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.