انشقاق في رابطة الاندية الاوروبية

حدث الانشقاق الثاني داخل رابطة الاندية الاوروبية  عندما كشف كارل هاينز رومينيجه، الرئيس التنفيذي لبايرن ميونيخ الألماني عن عدم اقتناعه  بفكرة مقاطعة بطولة كأس العالم للأندية، بشكلها الجديد، ما يعني أنه  بات من المرجح أن يشارك ناديه فيها .

و قال رومينيجه، في تصريحات صحفية : “كأس العالم للأندية بشكلها السابق، في ديسمبر من كل عام، تبدو مسابقة غير مفهومة.. أتفهم الفيفا، وأنه من الضروري إصلاح هذه المسابقة الآن .

و من المعروف  أن ريال مدريد الإسباني يرحب أيضًا بقرار الفيفا، بشأن توسيع مونديال الأندية ليضم 24 فريقا، بدلا من 7 .

أقرأ/ي أيضا : بعد الهجوم الإرهابي في نيوزيلندا .. هجوم إرهابي في بريطانيا

لكن من ناحية اخرى وجه  رومينيجه انتقادا إلى السويسري  رئيس الفيفا، على ما اعتبره ضعفا في سياسات التواصل مع رابطة الأندية الأوروبية (إيكا)، علما بأن رومينيجه هو الرئيس الفخري لهذه الرابطة .

أقرأ/ي أيضا : واندا امرأة بمائة رجل

وقال: “هذا يؤدي إلى نزعة دفاعية واحتجاجية بشكل عام، أشعر بالأسى لهذا.. ولا أرحب بهذا الوضع الذي يظهر عدم وجود تواصل ومناقشات إيجابية، بين فيفا ويويفا وإيكا.. يجب تصحيح هذا الأمر

و بنفس الوقت، أشعل رومينيجه الجدل بشأن توزيع المكاسب المالية، التي يُنتظر أن تعود على الأندية المشاركة في البطولة وقال المسئول في  بايرن ميونيخ، إن الدعم والمكافآت المالية، أمر مهم ولا مفر منه

أضاف: “بيد انني  سمعت أن هذه العائدات المالية، ستذهب للاتحادات الوطنية التي تشارك أنديتها في البطولة، ولا أعتقد أن الوضع هكذا سيكون صحيحا بل هذه العائدات المالية يجب أن توزع على الأندية نفسها، وعلى روابط الدوري، وهو أمر واضح لا يقبل الجدل.. على أي حال، الأندية هي التي تخوض البطولة و ليس المنتخبات الوطنية