وقف حمّام الدم والثروات

وقف حمّام الدم والثروات

  • الأجدى أن تبحث السعودية عن حلولٍ لإيقاف نزيف الدم والثروات باليمن حتى يعود الخليج للاستقرار.
  • ماذا سيحصل إذا استمر التأزم وعانت السعودية شهرا واحدا من تصدير نصف ما تصدّره اعتياديًا؟
  • إذا استمرت الحرب وارتفعت كلفتها، وقلّ بيع النفط مددا أطول، فالموازنة السعودية مرشّحة لعجز قد يفوق 10% من الناتج المحلي.

* * *
بقلم | جواد العناني

 

المصدر | العربي الجديد

موضوعات تهمك:

جرائم حرب وأخلاق ترتكب في اليمن باسم التحالف العربي

الإمارات تسحب قواتها من اليمن.. وقد تبقى فيها!

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.
t>