وفاة طبيب بسبب فيروس كورونا بالصين

أعلنت وسائل إعلام صينية رسمية، اليوم السبت، وفاة طبيب بسبب فيروس كورونا الجديد، وهو الطبيب الأول الذي يتوفي بسبب علاجه للمرض الخطير المنتشر مؤخرا.

وقالت وسائل الإعلام وفق ما نقلت وكالات أنباء، أنه جرى وفاة طبيب بسبب فيروس كورونا الجديد بالصين حيث كان يعالج المصابين بالفيروس الذي يعتقد أنه سلالة جديدة من فيروس كورونا.

يأتي ذلك في وقت أعلنت فيه السلطات الصينية في وقت سابق وفاة 41 شخصا جراء الفيروس، بينما بإعلان وفاة الطبيب تكون الوفيات قد بلغت 42.

ويتزايد انتشار المرض في العديد من الدول إلا أن النسبة الأكبر تقع في الصين التي وصلت فيها الإصابات إلى 1287 حالة إصابة بالمرض.

بينما ينتشر المرض في عدة دول أبرزها هي تايلاند واليابان وتركيا والولايات المتحدة وفرنسا وكوريا الجنوبية.

وكان المرض قد انتشر لأول مرة في مدينة ووهان وسط الصين التي فرض عليها حظرا من أجل منع انتقال العدوى خارج المدينة.

واستدعى انتشار المرض قيام السلطات الصينية بوقف الاحتفالات في الأعياد وإغلاق أضخم المعالم السياحية من بينها صور الصين العظيم وديزني لاند.

وأشارت منظمة الصحة العالمية إلى انه من الباكر إعلان حالة الطوارئ الدولية بسبب الفيروس الخطير.

ويصيب الفيروس الجهاز التنفسي للانسان وله أعراض أشبه بمرض السارس.

ويعمل الطبيب ليانغ أودونغ الذي يبلغ عمره 62 عاما كأخصائي للأنف والأذن والحنجرة في مستشفى سينخوا بمدينة ووهان، وظهرت عليه الأعراض بفيروس كورونا الجديد يوم 16 يناير الماضي وتوفي اليوم السبت 25 يناير.

يذكر أن لدنة الصحة الوطنية الصينية قد أعلنت في وقت سابق ارتفاع حالات الإصابة بالمرض إلى 1287 شخصا بينما ارتفعت حالة الوفيات إلى 41 متوفي.

واعتبرت منظمة الصحة العالمية فيروس كورونا يتسبب في أمراض ما بين الإنلفونزا إلى أمراض أكثر حدة بكثير، كما أن الأعراض التي تصيب الإنسان عند الإصابة بالمرض هي عدوى الجهاز التنفسي والحمى والسعار وضيق التنفس، وفي حالات أشد يتسبب في عدوى الالتهاب الرئوي والمتلازمة التنفسية الحادة وفشل الكلى.

ويمكن انتقال الفيروس الذي يعد من الفيروسات التاجية عن طريق الحيوان والإنسان، وأشارت منظمة الصحة العالمية إلى أن الفيروس يعد عدوى يمكنه الانتشار سريعا بين الناس.

موضوعات تهمك:

أول إصابة بفيروس كورونا في أوروبا

بناء مستشفى خاص لعلاج فيروس كورونا بالصين