هل وسائل منع الحمل تسبب العقم؟

وسائل منع الحمل

ينزعج بعض الأزواج من فكرة استخدام وسائل منع الحمل لسنوات عديدة ، ويتسائل الكثيرون هل وسائل منع الحمل تسبب العقم ؟ ، وهل تسبب تأخر في الإنجاب عند التوقف عن استعمالها ، وهل جميع وسائل منع الحمل آمنة ؟ سنتعرف على إجابات كل تلك الأسئلة في هذا المقال .

هل وسائل منع الحمل تسبب العقم ؟

بصفة عامة لم تثبت أي دراسات علمية أن وسائل منع الحمل تسبب العقم ، لكن هناك بعض الأنواع من وسائل منع الحمل خاصًة تلك التي تحتوي على هرمونات تؤثر على التبويض وتؤثر على الدورة الشهرية ، وقد تعمل على إضعاف أو توقف التبويض ، لذا عند توقف استعمال وسائل منع الحمل تلك ، سيحتاج الجسم بعض الوقت حتى يعود التبويض إلى طبيعته مما يؤدي إلى حدوث تأخر في الإنجاب .

وهناك عوامل أخرى تؤثر على قدرة السيدة على الإنجاب مثل زيادة الوزن والتعرض لتوتر وضغط عصبي ، والعمر ، فربما تكون السيدة قد بدأت استعمال وسائل منع الحمل في عمر 20 عام والآن هي 30 عام ، فبالتأكيد قدرتها الإنجابية أختلفت عن ما سبق .

ورغم أن وسائل منع الحمل الهرمونية تسبب العديد من المخاطر الصحية إلا أنها لا تسبب العقم على الإطلاق ، لكن ربما لا تحمل بشكل أسرع لأن الجسم يحتاج بعض الوقت ليعود إلى طبيعته .

وسائل منع الحمل الهرمونية

وسائل منع الحمل
وسائل منع الحمل

أقراص منع الحمل

أقراص منع الحمل إما تحتوي على هرمون البروجسترون فقط أو تحتوي على هرموني الإستروجين والبروجسترون ، وأثبتت الدرسات أن السيدات التي تستخمن أقراص منع الحمل تعاني من تأخر في الإنجاب ، سواء تم استخدامها لفترات طويلة أو فترات قصيرة ،حيث أن 20% من السيدات تحمل مع أول شهر من الإمتناع عن تناول أقراص منع الحمل ، لكن 80% من السيدات قد يتأخر الإنجاب عن عام كامل .

اللولب الهرموني

اللولب عبارة عن قطعة بلاستيكية على شكل حرف T يفرز كمية بسيطة من هرمون البروجستين يشبه تمامًا هرمون البروجسترون الذي يقوم جسم السيدة بإفرازه ، وذلك الهرمون يمنع الحيوانات المنوية من الوصول إلى البويضة بواسطة زيادة الإفرازات المهبلية وعند عنق الرحم وتصبح الإفرازات أكثر سماكة مما تعجز الحيوانات المنوية عن الحركة خلالها .

ولكن أثبتت الدراسات أن نسب حدوث حمل بعد إزالة اللولب تكون مرتفعة جدًا حتى في الأشهر الأولى من إزالته ، لذا لا يؤثر على الإنجاب تمامًا ولا يسبب تأخر الحمل .

الحلقة المهبلية

هي عبارة عن حلقة دائرية شفافة يتم غرسها في المهبل ، وتفرز هرمونات الإستروجين والبروجسترون لمدة 3 أسابيع ، مما تسبب توقف التبويض كل شهر ، كما أنها تعمل على زيادة معدل الإفرازات في عنق الرحم فتمنع حركة الحيوانات المنوية ، ولا توجد دراسات تؤكد تأثير تركيب الحلقة المهبلية على الإنجاب لكنها ربما تسبب تأخر حدوث الحمل قليلًا .

وسائل منع الحمل الغير هرمونية

ربط الأنابيب

ربط الأنابيب ، هو عبارة عن عملية جراحية يقوم فيها الطبيب بربط قناتي فالوب أو قطعهما ، أو سدهما مما تعجز البويضات عن الوصول إلى الرحم تمامًا ، وهي تعد عملية جراحية لمنع الحمل على الدوام ، أي يعد ربط الأنابيب وسيلة للعقم لأنه لا يمكن استعادة الأنابيب أو استعادة قناة فالوب بعد ربطها أو قطعها مرة أخرى .

اللولب النحاسي

اللولب النحاسي عبارة عن لولب به قطعة بلاستيكية محاطة بالنحاس ، وتوضع في الرحم وتفرز أيونات النحاس التي تسبب تسمم للحيوانات المنوية مما يمنع وصولها إلى البويضة ، ولأن تأثيره موضعيًا ولا يؤثر تمامًا على التبويض أو على بطانة الرحم لذا لا يسبب اللولب النحاسي العقم ولا يؤثر على الإنجاب بعد إزالته .

الموانع الطبيعية

مثل استخدام الواقي الذكري ، أو عدم الجماع أيام التبويض ، أو استخدام كريمات قاتلة للحيوانات المنوية بشكل موضعي ، فكلها وسائل موضعية عند تجنب استعمالها فيمكن حدوث الحمل بسهولة .

لكن إذا حدث تأخر في الأنجاب بعد التوقف عن استعمال أحد وسائل منع الحمل ، فلا لوم على وسائل منع الحمل ، بل ربما يتحتاج الزوجين للخضوع لفحوصات طبية وتحاليل أو التوقف عن التدخين وضبط الوزن لأنها كلها عوامل تؤثر على الإنجاب .

المصدر

parenting.firstcry.com

 

 

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.