وزير سعودي يهاجم الربيع العربي

وزير سعودي يهاجم الربيع العربي

هاجم وزير سعودي، اليوم السبت، الثورات والاحتجاجات معتبرا أنها أعمال ما سماهم بـ”دعاة الفتنة”، الراغبين للوصل للحكم.

جاء ذلك بحسب ما نقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية، عن وزير الشئون الإسلامية عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ.

وقال الوزير السعودي أمام عدد من الدعاة التابعين للسلطة، في العاصمة الرياض، مهاجما ثورات الربيع العربي، بأنها سامة ومخربة للعقل العربي.

وأضاف الوزير، أن الثورات ما هي إلا زورا وبهتانا، يريد الخراب والدمار للأخضر واليابس، وذلك نتاج لدعاة الفتن ومن قاموا بتسييس الدين للوصول لحكم.

وأشار الوزير إلى وجوب التكاف من أجل تخليص “الوطن” من الأشرار ودعاة البدع والضلالات.

وبدأت ثورات الربيع العربي في تونس ثم مصر ثم اليمن وسوريا، أواخر عام 2010 وفي 2011، مطالبة بالحرية والعدالة.

ونجحت الثورة في مصر وتونس واليمن في إزاحة رؤوساء الأنظمة، بينما نجحت عودة الثورات المضادة في هزيمة تلك الثورات.

بينما تمكن بشار الأسد رأس النظام في سوريا من إخماد الثورة بالقوة العسكرية، وبالتعاون مع حلفاء أجانب، وتحويلها إلى حرب أهلية.

 

اقر/أي أيضا: نتانياهو سيحضر مؤتمر إلى جانب وزراء عرب

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.