هاني رمزي يفتح النار على لاعبي منتخب مصر

هاني رمزي

هاني رمزي يفتح النار على لاعبي منتخب مصر

شن هاني رمزي، المدرب العام السابق للمنتخب المصري، هجوما حادا على المكسيكي خافير أجيري وعدد من لاعبي المنتخب على خلفية الخروج المبكر من بطولة كأس الأمم الأفريقية 2019 المقامة بمصر.

وقال رمزي، في حواره مع موقع “في الجول” المصري، إن بعض اللاعبين كان يشعر أنه “في رحلة”، وخاض البطولة “دون روح”.

وخرج رمزي المدرب العام في جهاز المكسيكي خافير أجيري، عن صمته، بعد الخسارة المفاجئة والمذلة لمنتخب مصر بهدف نظيف من جنوب أفريقيا في دور الستة عشر والخروج من الكان.

وتسبب خروج “الفراعنة” المبكر من البطولة القارية، في صدمة كبيرة لدى المشجعين المصريين، ما دفع الجهاز الفني والإداري لتقديم استقالتهم كما قدم رئيس الاتحاد المصري المهندس هاني أبو ريدة استقالته، ثم توالت من بعده استقالات أعضاء الاتحاد.

وقال رمزي في حواره، إنه “من الممكن أن تلعب بأي طريقة لعب، لكن إذا لم تكن لديك روح يصعب توقع تحقيق النتائج”.

وأضاف: “بدأت أشعر بالأمر بعد المباراة الثانية. في المباراة الأولى كنت أتوقع أن الأمر مرتبط بالافتتاح والضغوط. بعد المباراة الثانية قلنا كلا، هذا ليس منتخب مصر”.

وتابع “كانت لديّ تحفظات كثيرة حول السلبية وعدم المبالاة الموجودة في المعسكر، واللاعبون لا يفكرون في كرة القدم، كانوا مأخوذين بأمور عدة لا سيما الهواتف المحمولة”.

وهاجم نجم الكرة المصرية ونجم فيردربريمن الألماني الأسبق، كابنت المنتخب أحمد المحمدي، قائلا لم أر فيه شخصية القائد، واجتمعت به في البداية كقائد للفريق وطالبته بضبط اللاعبين والسيطرة عليهم، لأنني أشعر بأنهم في نزهة وأن الأمر سيسقط على رؤوسنا جميعا.

 

وقال في الحوار أنه طلب من أجيري ضم عبد الله جمعة ومحمود كهربا ورمضان صبحي للقائمة لمنه رفض، مشيرا إلى أن لاعبي الزمالك كانوا مستهلكين بدنيا بشكل كبير جدا والمحترفون جاءوا من فترة راحة ولم يستعيدوا لياقتهم سريعا.

وعن واقعة عمرو وردة، أوضح قائلا: “لم يكن لدينا أي علم بقرار استبعادة عمرو وردة من المعسكر، وخسرنا من جنوب أفريقيا بسبب قصور في الأداء وغياب الروح والشعور بالمسئولية داخل الملعب.

أما عن محمد صلاح، فأكد رمزي أنه لم يكن معه شريك إعلامي أو إعلاني داخل معسكر الفريق كما أشيع ولم يذهب لمغادرة راموس في الغردقة.

وقال، كنت أريد التدخل فنيا من البداية والحديث مع اللاعبين في غرفتي، لكن إيهاب لهيطة مدير المنتخب حذرني من رد فعل أجيري، لكني تحدثت مع بعض اللاعبين في غرفتي وأطلعت أجيري على الموقف وقلت له يجب أن تظهر غضبك للاعبين وأن يهابوك.

وأضاف رمزي، “أتمنى أن يحظى كل فريق بثلاثة لاعبين أو 4 مثل طارق حامد ومحمد الشناوي ومحمود علاء وأحمد حجازي ومحاولات صلاح وتريزيجيه”.

وعن النج الإسباني مشير سالجادو، قال رمزي إن “سلجادو لم يكن له أي دور على الإطلاق كان ربما يلعب في التقسيمة حال نقص عدد اللاعبين”.

مواضيع قد تهمك:

فرج عامر يكشف عن اسم مدرب منتخب مصر الجديد 

فضيحة لا تنتهي.. اعلان اعتذار منتخب مصر