نظام الأسد يتهم تركيا بحماية «الإرهابيين» في إدلب 

وليد المعلم

نظام الأسد يتهم تركيا بحماية «الإرهابيين» في إدلب

اتهم وزير الخارجية في نظام بشار الأسد، وليد المعلم، تركيا بحماية الجماعات الإرهابية في إدلب والتسبب في استمرار القتال في المحافظة.

وقال “المعلم” إن تركيا “تحتل أجزاء من الأراضي السورية”،  وأنها “تحمي جبهة النصرة والجماعات الإرهابية”.

وأضاف الوزير السوري، في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الصيني وانغ يي اليوم الثلاثاء، أن “بلاده لا تسعى للمواجهة المسلحة مع الجيش التركي في إدلب”، لكنه أكد على “حق الجيش السوري في أن يتواجد في كافة الأراضي السورية”.

وأكد المعلم على أن “إدلب محافظة سورية، وسيتم القضاء على التنظيمات الإرهابية فيها”، وعلى “ضرورة خروج كل القوات الأجنبية الموجودة في سوريا بشكل غير شرعي”.

وأشار إلى أن تنظيم جبهة النصرة يسيطر على مساحات كبيرة من إدلب، ويتخذ المدنيين دروعا بشرية، موضحا أنه من حق وواجب الدولة السورية تخليص مواطنيها من الإرهاب.

والخميس الماضي أعلنت وزارة الدفاع التركية قد أعلنت وصول تعزيزات عسكرية إلى ريف إدلب، بهدف دعم نقاط المراقبة التابعة لها هناك،  بعد إصابة 3 جنود أتراك في قصف من نظام “الأسد” على نقطة مراقبة تركية بإدلب، على الرغم من نفي وزارة الدفاع الروسية التهمة عن النظام السوري وألصقتها بـ”إرهابيين”.

من جهته، تعهد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بالرد السريع على هذا القصف، قائلا: “لن نسكت إن واصل النظام السوري هجماته على نقاط المراقبة التركية في إدلب”.

مواضيع تهمك: 

تعزيزات عسكرية تركية إلى الحدود مع إدلب

تركيا تقتل 10 مسلحين هاجموا قاعدة لها في سوريا

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.