مى عز الدين فى عيد ميلادها الـ40 تدخل سن الحكمة

مى عز الدين فى عيد ميلادها الـ40 تدخل سن الحكمة

مى عز الدين فى عيد ميلادها الـ40 تدخل سن الحكمة

مى عز الدين فى عيد ميلادها الـ40 تدخل سن الحكمة :الفنانة المصرية مي عز الدين تحتفل اليوم, الأحد 19 يناير بعيد ميلادهاا ال 40 لتدخل به كما يسمى إلى سن الحكمة، ولكن الواقع يؤكد أنها نضجت مبكرا واستبقت يوم الاحتفال بالعديد من القرارات الحكيمة على مدار العام الماضي كان أبرزها ترشيد علاقتها بمواقع التواصل الاجتماعي وتفضيل العزلة فيما يخص حياتها الشخصية، كما بدأت تدرس خطواتها الفنية المقبلة بالكثير من التأني والصبر، وتحتفل كافة مواقع السوشيال ميديا ببلوغ مي الملقبة بالبرنسيسة سن الاربعين,ومن هنا سوف نذكرابرز مهام حياتها الفنية والعائلية.

حياة مى عز الدين الشخصية

على الصعيد الشخصى ,مي عز الدين فتاة تتمتع بقدر عال من الجمال ,تتميز بالوسامة والرشاقة ,لديها كاريزما مميزة ,اسمها الحقيقي ماهيتاب حسين عز الدين وهبي من مواليد 19 يناير 1980 من أم مسيحية وأب مسلم, ولدت في الإمارات العربية المتحدة في إمارة أبو ظبي ومكثت بها لأربع سنوات ثم عادت لبلدها مصر بعد انفصال والديها، ولها اخت واحدة غير شقيقة من الأب تدعى هبة, حاصلة على ليسانس الآداب قسم علم الاجتماع من جامعة الإسكندرية.

حياة مى عز الدين الفنية

على الصعيد الفنى,مى عز الدين “البرنسيسة”, بدأت مشوارها الفني منذ الطفولة عندما اختارها النجم محمد فؤاد عام 2001 لتشاركه بطولة فيلم رحلة حب مع النجم أحمد حلمي بالاضافة الى الدعم الكبير من صديق العائلة المخرج منير راضي الذي توسط لدى مخرج الفيلم محمد النجار وتحمس الأخير لموهبتها الرائعة.

 

وسلطت عليها الاضواء ولمعت فى سماء الفن وخطفت قلوب وانظار المشاهدين  من خلال مشاركتها فى مسلسل درامى يحمل اسم :أين قلبى”,كان عام 2002 وتقمصت به دور ابنة الفنانة يسرا ,حيث وتم اختيارها من بين 40 مرشحة لتجسيد الدور.

 

بينما ظهرت عام 2004 بعمل درامى لفت الانتباه من خلال مشاركتها فى مسلسل بعنوان “يا ورد من يشتريك”، كما عادت للظهور بدور “شهد” مع الفنانة يسرا في بطولة مسلسل “لقاء على الهواء”، وظهرت بمسلسل  اخر بعنوان “محمود المصري” برفقة نخبة من نجوم الدراما المصرية,وبالنسبة للجانب السينمائى فقد شاركت بفيلمين هما “فرح” و”كيمو وأنتيمو” خلال تلك الفترة.

وفى عام 2007 كان موعدها مع الشخصية الأكثر تأثيرا في مسيرتها السينمائية وعندما جسدت دور “سلمى” وقدمته باحتراف شديد ,أمام النجم تامر حسني في الفيلم السينمائى الذى يحمل اسم “عمر وسلمى” والذي حقق لهما نجاحا عملاقا وحظيا الثنائى بشهرة واسعة بعد تقديمه، كماشاركت فى فيلم “شيكامارا” الذى اكتسحت بطولته ,وذلك من خلال تجسيدها شخصيتين، “شيكامارا” سائقة الميكروباص، والتي تعمل من أجل كسب لقمة العيش بالجد والمشقة، و”جايدة” شبيهتها الثرية والتى تتوفر لها كل سبل الرفاهية، وشاركت أيضا بفيلم “عجميستا” في نفس العام.

 

اقتصر نشاطها الفني في السنوات الأخيرة على الدراما الرمضانية ففي العام2014 قدمت شخصية كوريا في مسلسل “دلع البنات” مع النجمة كندة علوش، وفي العام 2015 شاركت بشخصيتين “ملك “و”عشق” في مسلسل “حالة عشق”، وفي رمضان 2016 لعبت أيضًا دور بطولة مسلسل “وعد” بشخصية وعد، وفي شهر رمضان 2018، ظهرت على الشاشة ببطولة مسلسل “رسايل” بشخصية هالة وقدمت عام 2019 بطولة مسلسل “البرنسيسة بيسة”.

 

حياة مى عز الدين العاطفية

عن حياتها العاطفية ,خطبت مى عز الدين  عام 2009 إلى لاعب كرة القدم محمد زيدان ولكنهما سرعان ما انفصلا بعد ذلك بسبب رغبة الأخير في العودة إلى أم طفله الألمانية الجنسية.

 

شائعات زواج مى عز الدين

ولم تسلم “البرنسيسة” من ظهورشائعات الزواج سرا  التى طاردتها مرارا وتكرارا, واغلبها شائعة ارتباطها بزميلها الفنان أحمد السعدني مما اضطر الأخير لإصدار توضيح أكد فيه أن مي صديقة مقربة جدا ولكنهما لم يتزوجا.

علاقة مى عز الدين بمتابعيها

مي عز الدين ارتبطت بعلاقة وثيقة مع متابعيها عبر مواقع التواصل الاجتماعي وكانت منصتها عبر موقع إنستقرام الأكثر نشاطا من بين كل الفنانات المصريات، ولكنها اتخذت قرارا مفاجئا بالانسحاب وذلك عام 2019 بعد الهجوم عليها عقب فشل مسلسلها الأخير  الذى قدمته بعنوان”البرنسيسة بيسة”، وأصدرت بيانا أكدت فيه أن حسابها الشهير على موقع إنستقرام صار شخصيا ولا علاقة له بالعمل ويشرف على إدارته أدمن سيتولى وضع بضعة منشورات، واعتذرت عز الدين من جمهورها بسبب عدم الرد على الرسائل مؤكدة أنها لا تطلع عليها، وأضافت:” بصراحة التعامل مع السوشيال ميديا كدة مريح أكتر بكثير وبيخليك في سلام نفسي أكثر علشان في طاقة سلبية كثير عن زمان”.

 

قرار مى عز الدين فى استكمال مسيرتها الفنية

مي عز الدين اختتمت العام 2019 ظلت بحيرة أمام قرارين الأول العودة إلى منافسات دراما رمضان 2020 بمسلسل رومانسي اجتماعي يعوض فشل  مسلسلها السابق “البرنسيسية بيسة”، والاختيار الثاني كان التفرغ لاستعادة مكانتها في السينما المصرية بعد غياب دام 8 سنوات عن الاجواء السينمائة, منذ  ان قدمت فيلم “جيم أوفر” عام 2012، وانحازت للاختيار الأول، وقررت تقديم مسلسل جديد، كما كان من المقرر أن تعود للتعاون مع النجم تامر حسني في فيلم جديد ولكن تم تأجيل المشروع ولكن لم تذكر سبب التأجيل.

 

قد يهمك ايضا:

رامى جمال يوجه رسالة شكر لجمهوره الداعم له

بكاء عايدة رياض بسبب اصابتها بـ هذا المرض