موراليس يصف تنصيب آنيز رئيسة لبوليفيا بالانقلاب

موراليس يصف تنصيب آنيز رئيسة لبوليفيا بالانقلاب

أعلنت المحكمة الدستورية فى بوليفيا، اليوم الأربعاء، رسميا، تعيين جانين آنيز رئيسة مؤقتة للبلاد بعد استقالة الرئيس ايفو موراليس.

وآنيز هي النائبة الثانية لرئيس مجلس الشيوخ في بوليفيا، وبحسب دستور البلاد، هي مخولة بتولى الرئاسة بعد نائب الرئيس ورئيسي مجلس الشيوخ ومجلس النواب في الكونجرس، الذين استقالوا جميعا مع الرئيس موراليس.

وأيدت المحكمة الدستورية ـ في بيان رسمي لها، أذاعته قناة “روسيا اليوم”، تعيين آنيز البالغة من العمر 52 عاما، بعد أن فشلت جلسة تأكيد تعيينها في الكونجرس في تأمين النصاب القانوني.

واستندت المحكمة، إلى إعلان دستوري صادر عام 2001، يقضي بأنه لا ينبغي تعليق عمل السلطة التنفيذية، بحيث أن التالى فى التسلسل يتولى الرئاسة بحكم الواقع.

من جهة أخرى، رفض موراليس هذا الإجراء معتبرا ما حدث “انقلاب خبيث” وهو الأكثر عدوانية في التاريخ بعد إعلان آنيز نفسها رئيسة مؤقتة للبلاد، متهما آنيز، بأنه يمينية محرضة على الانقلاب.

وقال الرئيس المستقيل في تغريدة عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعى “تويتر” من منفاه في المكسيك: “أعلنت نفسها رئيسة مؤقتة دون نصاب قانونى، يحيط بها مجموعة من المتواطئين وتدعمها القوات المسلحة والشرطة التى تقمع الشعب”.

قد يهمك أيضا:

اندلاع أعمال عنف في بوليفيا بعد استقالة الرئيس إيفو موراليس

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.