مواجهات متجددة بين الأمن العراقي والمتظاهرين

تجددت التظاهرات العراقية، منذ صباح اليوم الأربعاء، وحتى الآن فيما كان ذلك وسط مواجهات متجددة بين الأمن العراقي والمتظاهرين وسط العاصمة العراقية بغداد.

وقالت وسائل إعلام محلية أن إصابات عدة وقعت وسط مواجهات متجددة بين الأمن العراقي والمتظاهرين وسط بغداد في ساحة الطيران قرب سريع محدم القاسم.

وأضافت قناة السومرية نيوز وفق ما نقلت عن مصادر محلية أن توترات تصاعدت بعد ظهر اليوم قرب سريع محمد القاسم وساحة الطيران وسط بغداد وذلك بين المتظاهرين والقوات الأمنية.

وأشارت المصادر إلى ان قوات الأمن استخدمت الرصاص الحي وقنابل الدخان المسيل للدموع من أجل إجبار مجموعات المتظاهرين عن الطريق السريع.

ولم ترد حتى الآن إفادات بوقوع إصابات وفق ما قالت القناة ذاتها.

وكان السفير البريطاني في العراق ستيفن هيكي قد أدان اليوم الأربعاء استخدام الأمن القوة المميتة المفرضة بحق المتظاهرين.

ودعا السفير البريطاني إلى ضبط النفس والتزام التهدئة من قبل القوات الأمنية وبدء تحقيق فوري في عمليت قتل 600 متظاهرا حتى الآن.

وأوضح في تدوينة له على الحساب الرسمي للسفير على موقع التدوينات القصيرة تويتر أن السفارة تدين قتل وجرح المزيد من المتظاهرين من قبل القوات العراقية، مشيرا إلى أن التظاهرات التي يندلع فيها مواجهات لا تعد مبررا للقوات الأمنية لاستخدام قوة مميتة مفرطة، داعيا إلى إجراء تحقيق موثوق.

كما دعا أيضا إلى الاستجابة العملية لمطالب المتظاهرين.

وأعلنت مفاوضية حقوق الإنسان العراقية الرسمية أمس الثلاثاء، مقتل 10 محتجين وإصابة نحو 160 شخصا خلال اليومين الماضيين على يد قوات الأمن.

يأتي ذلك وسط غضب شعبي عارم بسبب عدم تنحي حكومة عادل عبدالمهدي التي تصرف الاعمال حتى الآن، واستمرار الوضع القائم في البلاد.

موضوعات تهمك:

المتظاهرون العراقيون يواصلون قطع الطرق

اعتقال مجموعة متظاهرين عراقيين في بغداد