مقتل قائد في الحرس الثوري الإيراني مجددا

أعلنت إيران، اليوم الأربعاء، مقتل قائد في الحرس الثوري الإيراني مجددا، وذلك على إثر هجوم مسلح في محافظة تقع جنوب غربي البلاد.

وقالت وكالة فارس الإيرانية للأنباء، أن مقتل قائد في الحرس الثوري الإيراني مؤكد، وفق ما قال مسؤولون.

وأوضحت الوكالة الإيرانية، أن قائد قوات الباسيج التابعة للحرس الثوري قتل في مدينة دارخوين وذلك في هجوم مسلح استهدفه في قضاء شادكان بمحافظة خوزستان جنوب غربي إيران.

وأوضحت الوكالة أن مجهولين أطلقوا النار على أحد قادة الحرس الثوري الإيراني مما أدى إلى اغتياله بالرصاص أمام منزله جنوب غربي البلاد.

ولفتت الوكالة إلى أن النقيب عبدالحسين مجدمي قائد منظمة التعبئة التي تتبع الحرس الثوري الإيراني قتل في مدينة دارخوين التابعة لقضاء شادكان بمحافظة خوزستان جنوب غربي إيران، مشيرة إلى أن النقيب الإيراني قتل مساء أمس الثلاثاء بعدما أطلق المجهولون النار عليه قرب منزله.

وأكد حاكم قضاء شادكان اغتيال مجدمي وقال أن هناك تحقيقات بدأت في الحادثة من أجل الكشف عن الفاعل.

يأتي ذلك بعد أقل من شهر على اغتيال زعيم الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني في ضربة أمريكية اغتالته قرب مطار بغداد الدولي، بالإضافة إلى مقتل مرافقيه من قيادات المليشيات الموالية لإيران في العراق ما خلف توترات شديدة بين إيران والولايات المتحدة انتهت بقصف إيراني لقاعدتين عسكريتين أمريكيتين في العراق دون وقوع إصابات.

ومن المتوقع أن يتسبب مقتل مجدمي في توترات جديدة في المنطقة.

موضوعات تهمك:

إيران تستعد لإطلاق قمرين صناعيين إلى الفضاء

11 جنديا أمريكيا أصيبوا في القصف الإيراني