بريطانيا تساعد إيران في تحديث مفاعل “أراك” النووي

أرشيفية

أكدت طهران، اليوم الأربعاء، عن إبرامها اتفاقًا نهائيًا مع بريطانيا علي مساعدتها في تحديث مفاعل “أراك” النووي، عقب انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي.

 

كانت إيران قد أعلنت عن أن بريطانيا ستساعدها في تحديث مفاعل “أراك” النووي، عقب انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي.

 

وقال علي أكبر صالحي، رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية إن ” خبراء من بريطانيا سيحلون محل نظرائهم من الولايات المتحدة في عمليات إعادة تصميم المفاعل”، حسبما نقلت وكالة “أسوشيتيد برس” الأمريكية.

 

وكان يتولى خبراء من الولايات المتحدة والصين، بموجب الاتفاق النووي، إعادة تصميم مفاعل أراك الذي يعمل بالماء الثقيل، للحد من كمية البلوتونيوم الذي ينتجه المفاعل كمنتج جانبي.

 

من جهتهم، أفاد مسؤولون إيرانيون بأن اختيار بريطانيا كشريك للصين لم يكن من جانبهم، وفق تقارير إعلامية.

 

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في مايو الماضي، الانسحاب من الاتفاق النووي، الذي أبرمته قوى عالمية مع إيران صيف عام 2015، ما تسبب في إثارة غضب حلفاء الولايات المتحدة عبر المحيط الأطلسي.

أقرا/ي أيضا

بولتون:أمريكا لا تريد تغيير النظام الإيراني

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.