مغربيات يجبرن على ممارسة الدعارة والافطار فى رمضان

اعتداء جنسي

مغربيات يجبرن على ممارسة الدعارة والافطار فى رمضان

كارثة جديدة تتعرض لها العاملات المغربيات فى حقول الفراولة باسبانيا، كانت الوكالة الوطنية قامت
بعمل إعلانات فى عدد من مناطق المغرب، عن بدء التسجيل للعمل للنساء الراغبات في العمل فيحقول
الفراولة بإسبانيا على الرغم من أن عاملات مغربيات اتهمن مشغليهن بالإعتداء الجنسي.

تعرضت عاملات في حقول الفراولة في مدينة هويلفا الإسبانية، الى الاعتداء الجنسي من قبل
مشغليهم، في الضيعات الإسبانية، وكانت اشتكت عاملات مغربيات للشرطة الوطنية الإسبانية، عن
تعرضهن للاعتداء الجنسي، منذ وصولهن للعمل فى ضواحى مدينة هويلفا الجنوبية، للعمل لدى شركة
“لاس بوساديلاس”، الرائدة في الفواكه الحمراء.

قالت العاملات المغربيات انهن اجبرن على فعل ذلك، وهناك استغلال من قبل العمال لهن، كما انهن لم
يتقاضوا رواتبهم برغم اجبارهن على زيادة ساعات العمل، واحيانا يقمن بعمل اضافى، دون احتساب
اى اجر لهن.

عاملات مغربيات
عاملات مغربيات

حيث اشتكت المزارعات، والتي يبلغ عددهم عشرين ألف مزارعة من الاعتداء عليهن جنسيا، ووصل
الامر الى إجبارهن على الإفطار في شهر رمضان من قبل أصحاب المزارع، كما اكدن انهن يشتغلن
لمدة تتجاوز 12 ساعة بصفة يومية، بل إن الإفطار يكون بعد غروب الشمس، كما منعوا عنهن
استراحة العمل بدعوى أنها مخصصة للأكل والشرب، وقاموا بمنع الاستراحة خلال شهر رمضان،
بدون سبب واضح لذلك.

ونددت العاملات المغربيات بـ”نكث الوعود الرسمية التي قدمتها الحكومة المغربية، قبل الذهاب الى
العمل فى الحقول الاسبانية، كما انهن يجبرن على المشي لمدة 30 دقيقة لقضاء احتياجتهم الخاصة،
كما يعملن في أيام المرض دون تلقي أي مساعدة طبية، ويقطن ما يزيد عن 18 شخصا في منزل
واحد، يتشاركنه مع الرجال، وهذا ما يجعلهن يتعرضن للتحرش الجنسي والإكراه على ممارسة
الدعارة.

قرر القضاء الاسبانى، التحقيق فى هذه القضية من جديد بعد الانتهاكات الجنسية التى تتعرض لها
العاملات المغربيات في حقول جني الفواكه الحمراء فى اسبانيا، وأعلنت محكمة الاستئناف بإقليم ”
هويلفا”، عن فتح القضية التي أثارت الكثير من الجدل، بعدما تقدمت العديد من العاملات المغربيات
بشكاية قانونية ضد رجل أعمال إسباني في مدينة “ألمونت” إلى القضاء.

موضوعات تهمك

كابوس يلاحق المغربيات اللاتى تعملن بحقول الفراولة الإسبانية 

المغربيات ابرز ضحايا تجارة الاعضاء والاستغلال الجنسي