مشكلة الواتس اب  وماسنجر وسبب الاعطال وعلاقتها بثورة الافارقة على الكيان الصهيوني

مشكلة الواتس اب وماسنجر وسبب الاعطال وعلاقتها بثورة الافارقة على الكيان الصهيوني

عندما يتوقف الواتس اب او انستغرام او الماسنجر تتوقف حركة العالم كله ، فاصبح التواصل من خلال تلك المواقع امرا مهما للغاية.

فكان يجب علينا مناقشة الاسباب التى ادت الى توقع تلك المواقع ونبحث حولها امرها للوصول الى الحل والسبب الرئيسى فى الاعطال.

توضيح  السبب:

مشكلة الواتس اب
السبب كما اوضحتها الشركة العالمية لخدمات الواتس اب ان هناك ضغط شديد على السيرفرات.

ويعتبر هذا الضغط هو السبب الرئيسى فى توقف البرامج عن العمل بشكل مؤت وينتج عن ذلك عدم التحميل والتنزيل وعدم عمل المواقع بالشكل الجيد المعتاد.

من ضمن الاعطال التى واجهها المستخدمين عند التسجيل تظهر رسالة مكتوب عليها” فشل التنزيل” وعدم وصول المحتوى الى الطرف الاخر.

كما تستكمل الرسالة بعبارة مكتوب فيها يرجى ارسال الصورة مرة اخرى ويتم بالفعل الضغط عليها لكن لم يتم الارسال.

وتوقف الفيس بوك أيضا:

 

وايضا قد توقف الفيس بوك عن العمل او هناك بطىء فى التحميل ولاتتضح الصورة بشكل صحيح ويبدو انهما على موعد مع الاعطال.

وكانت صحيفة “ذا إندبندنت” البريطانية،التى كتبت تقول ” يبدو أن صياغة رسائل الخطأ تتغير من مستخدم إلى آخر.

واقتُرحت مجموعة حلول لمواجهة هذه المشكلة، لكن لا يبدو أنها تعمل”

وبرغم الاعطال لكن الفيس بوك مازال يعمل لكنه ليس بصورة جيدة فهناك عقبات تواجه المستخدمين .

امثال عدم القدرة على التحميل او عدم ظهور المنشورات بشكل جيد او عدم رؤية الصور بشكل واضح .

ويربط البعض اعطال الواتس بمظاهرات الافارقة على الكيان الصهيونى:

حيث هناك ثورة انقلابية من اليهود الاثيوبيين باسرائيل وكان تعطل الواتس اب والفيس بوك من

العوامل التى اخمدت لهيب الثورة هناك بعض الوقت ، وقالت احدى المصادران اسرائيل قد

امرت باغلاق كل هذه المواقع حتى لاتتفاقم الحالة هناك وحتى تستطيع احباط فشل الثورة

لديها ، وهنك انباء ان مالك الشركة فى الاساس اسرائيلى، فاحبط العمل فى هذة المواقع

بحسب اغاثات من السلطة الاسرائلية بادارة الموقع والشركة حيث انهما على تواصل مستمر

بالسلطة اليهودية هناك.

قد يعجبك أيضا:

ميزة جديدة من «واتس اب» لحماية مستخدميه

3 مزايا جديدة من «واتساب» في 2019

مشكلة توقف فيس بوك عن العمل على مستوى العالم وهذا هو الحل

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.
t>