هل هناك علاقه بين مرض السكر وارتفاع ضغط الدم؟ تعرف على الاجابه الان

علاقة السكر بارتفاع ضغط الدم

هل هناك ارتباط بين مرض السكر وارتفاع ضغط الدم؟ هل يسبب أحدهم الأخر؟ هل يزيد احد المرضين من مضاعفات المرض الاخر؟ ماهى طرق الوقايه من مرض السكرى وارتفاع ضغط الدم؟ كل هذه أسئله سوف نجيب عليها من خلال هذا المقال

غالبًا ما يحدث ارتفاع ضغط الدم إلى جانب مرض السكري ، بما في ذلك النوع 1 والنوع 2 ومرض سكر الحمل ، وتشير الدراسات إلى أنه قد توجد روابط بينهما.
ارتفاع ضغط الدم والسكري من النوع 2 كلاهما يحدث بسبب نفس الاسباب تقريبا ، وهي حالة تشمل السمنة وأمراض القلب والأوعية الدموية.

كل من ارتفاع ضغط الدم والسكري قد يكون لهما بعض الأسباب الأساسية المشتركة ، وهما يشتركان في بعض عوامل الخطر. كما أن كلا منهم يساهم فى تفاقم أعراض بعضهم البعض.

قد يهمك أيضا:

تشخيص ارتفاع ضغط الدم والسكري

يمكن أن تظهر بعض الاختبارات البسيطة نسبيًا ما إذا كان الشخص مصابًا بمرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم.

تشخيص ارتفاع ضغط الدم

الفحص الصحي الروتيني قد يكشف عن ارتفاع ضغط الدم. يشير الأطباء في بعض الأحيان إلى ارتفاع ضغط الدم باعتباره “القاتل الصامت” ، وذلك لأن العديد من المرضى الذين يعانون من ارتفاع الضغط لا تظهر عليهم اى اعراض وبالتالى لا يعلمون انهم مصابون.

تؤكد جمعية القلب الأمريكية (AHA) أنه في معظم الأوقات لا توجد أعراض. عادة ما يكتشف الناس أنهم مصابون بارتفاع ضغط الدم عندما يقوم الطبيب بقياس ضغط الدم.

عادات نمط الحياة الصحى يمكن أن يساعد في السيطرة على ضغط الدم ومنع مضاعفاته. وتشمل تلك العادات الصحيه:

  • ممارسه الرياضه
  • اتباع نظام غذائي صحي
  • تقليل الوزن
  • الأدوية

تشخيص مرض السكري

لن يلاحظ أي شخص مصاب بداء السكري الأعراض ، طالما أنهم يتحكمون في مستويات السكر لديهم بشكل فعال.

إذا ظهرت أعراض ارتفاع مستويات السكر في الدم ، فهي تشمل:

  • العطش الشديد
  • الحاجة المتكررة للتبول
  • الضعف والتعب
  • عدم وضوح الرؤية
    قد يلاحظ الشخص أيضًا أنه يبدأ في الإصابة بعدوى أكثر من ذى قبل ، بما في ذلك التهابات المسالك البولية ، والتهابات الجهاز التنفسي العلوي. قد تلاحظ أيضًا أن الجروح والالتهابات تستغرق وقتًا أطول للشفاء.

سوف تظهر الاختبارات أن الشخص لديه مستويات عالية من السكر في البول والدم.

هناك ثلاثة أنواع من مرض السكري ، وكلها لها أسباب مختلفة:

1- يميل مرض السكري من النوع 1 إلى الظهور أثناء الطفولة أو المراهقة ، ولكنه قد يحدث لاحقًا في الحياة مع تقدم العمر. يمكن أن تظهر الأعراض بشكل مفاجئ نسبيًا أو على مدار عدة أسابيع. يحدث النوع 1 عندما يهاجم الجهاز المناعي الخلايا الموجودة في البنكرياس التي تنتج الأنسولين. لا توجد وسيلة لتجنب مرض السكري من النوع 1.

2- قد يستغرق النوع الثانى سنوات ليظهر ، ولا يلاحظ معظم الناس الأعراض. يكتشف الشخص عادة أنه مصاب بمرض السكري من النوع 2 عندما يحضر الى الفحص بالصدفه أو في حالة حدوث مضاعفات ، مثل اعتلال الأعصاب أو مشاكل في الكلى.

توصي الإرشادات الحالية بإجراء فحوص لكل الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 45 عامًا أو قبل ذلك إذا كانت لديهم عوامل خطر ، مثل السمنة.

3- سكري الحمل يحدث فقط أثناء الحمل ، ولكنه قد يزيد من خطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري في وقت لاحق من العمر.

إذا أظهر الفحص الروتيني مستويات عالية من السكر في الدم أثناء الحمل ، فسيقوم الطبيب بمراقبة حالة الأم حتى الولادة. كما سيستمر فى  في القيام بذلك لبضعة أسابيع بعد ذلك ، ولكن عادة ما تنخفض مستويات السكر في الدم.

ما هو الرابط بين مرض السكرى وارتفاع ضغط الدم؟

لاحظ الاطباء أن مرض السكري وارتفاع ضغط الدم غالبا ما يحدثان معًا وقد يتشاركان في بعض الأسباب الشائعة.

وتشمل هذه:

  • البدانة
  • التدخين
  • عدم ممارسة أنشطه رياضيه

هل يمكن أن يسبب مرض السكري ارتفاع ضغط الدم؟

لا يملك الشخص المصاب بالسكري الأنسولين الكافي لخفض مستويات الجلوكوز أو أن الأنسولين لا يعمل بشكل فعال.

نتيجة لمشاكل الأنسولين ، لا يمكن أن يدخل الجلوكوز إلى الخلايا لتوفير الطاقة ، ويتراكم في مجرى الدم بدلاً من ذلك.

نظرًا لأن الدم الذي يحتوي على مستويات عالية من الجلوكوز ينتقل عبر الجسم ، فقد يتسبب في مضاعفات خطيره ، بما في ذلك الأوعية الدموية والكلى. تلعب هذه الأعضاء دورًا رئيسيًا في الحفاظ على ضغط دم طبيعى. إذا تعرضوا للضرر ، فقد يرتفع ضغط الدم ، مما يزيد من خطر التعرض لمزيد من المضاعفات.

هل يمكن أن ارتفاع ضغط الدم يسبب مرض السكري؟

بحثت احدى الدراسات التى نشرت في مجلة الكلية الأمريكية لأمراض القلب (JACC) في عام 2015 في البيانات لأكثر من 4 ملايين من البالغين. وخلص الباحثون إلى أن الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم لديهم مخاطر أكبر للإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري.

عوامل الخطر لمرض السكرى وارتفاع ضغط الدم

ارتفاع ضغط الدم والسكري من النوع الثانى يشتركان أيضًا في عوامل خطر مماثلة. وتشمل هذه:

  • زيادة الوزن والدهون في الجسم
  • اتباع نظام غذائي غير صحي
  • عدم ممارسة الرياضه
  • التوتر وعادات النوم السيئة
  • التدخين
  • التقدم فى العمر
  • وجود مستويات منخفضة من فيتامين د
  • وجود تاريخ عائلي من ارتفاع ضغط الدم يزيد من خطر ارتفاع ضغط الدم ، بينما يزيد تاريخ الإصابة بمرض السكري من خطر الإصابة بمرض السكري ، خاصةً النوع الثانى.
  • أثبتت أحدث الدراسات، أن ارتفاع ضغط الدم يزيد من خطر الإصابة بالنوع الثاني من السكري ، كما أن الإصابة بالنوع الثاني من السكري تزيد من خطر ارتفاع ضغط الدم.

أيضا ، وجود واحد أو كلا الشرطين يزيد من خطر حدوث مضاعفات مختلفة ، بما في ذلك:

  • نوبة قلبية أو سكتة دماغية
  • اضطراب وظائف الكلى
  • مشاكل في الأوعية الدموية في العين ، مما يؤدي إلى فقدان البصر
  • أمراض الأوعية الدموية الطرفية

تشمل العوامل الأخرى التي تزيد من خطر ارتفاع ضغط الدم ما يلي:

  • وجود نظام غذائي عالي الدهون أو الصوديوم
  • استهلاك الكحول
  • انخفاض مستويات البوتاسيوم
  • الحالات المزمنة الأخرى ، مثل أمراض الكلى
    اتخاذ خيارات نمط حياة صحي من سن مبكرة يمكن أن يساعد في منع كل من مرض السكري من النوع 2 وارتفاع ضغط الدم. يمكن لمرضى السكري المساعدة في تقليل خطر ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والأوعية الدموية من خلال التحكم في مستويات السكر في الدم.

الوقاية من مرض السكرى وارتفاع ضغط الدم

تعديل نمط الحياه الى نمط حياه صحى يعتبر المفتاح للسيطرة على نسبة السكر في الدم وضغط الدم.

1- وزن صحي

بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن ، يمكن أن يساعد فقدان الوزن قليلاً في تقليل مخاطر ارتفاع ضغط الدم والسكري.

بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن ، يشير المعهد القومي للقلب والرئة والدم (NHLBI) إلى أنه إذا فقد شخص ما 3-5٪ من وزنه ، فأن ضغط الدم الخاص به يتحسن بقيم تتراوح من 10-20.

وبالمثل ، تلاحظ مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) أن فقدان 5-7 ٪ من وزن الجسم يمكن أن يساعد في منع الافراد المعرضين للاصابه بارتفاع سكر الدم من الإصابة بمرض السكري.

2- ممارسة الرياضه

يمكن أن يؤدي النشاط المنتظم إلى خفض ضغط الدم والمساعدة في التحكم في نسبة السكر في الدم ، كما أنه يوفر العديد من الفوائد الصحية الأخرى.

فى أخر تقارير منظمة الصحه العالميه، أكدت على ضرورة القيام بما لا يقل عن 150 دقيقة من التمارين المعتدلة الشدة كل أسبوع ، أو 75 دقيقة من التمرينات الرياضية القوية. يشمل التمرين المعتدل المشي والسباحة.

3- النظام الغذائى

يجب على الأشخاص المصابين بداء السكري وارتفاع ضغط الدم التحدث مع الطبيب حول النظام الغذائي المناسب لحالتهم الصحيه.

هذا سوف يشمل عادة:

  • تناول الكثير من الفواكه والخضروات الطازجة
  • التركيز على الأطعمة الغنية بالألياف ، بما في ذلك الحبوب الكاملة
  • تقليل كمية الملح والسكر فى الاطعمه
  • تجنب أو الحد من الدهون غير الصحية ، مثل الدهون غير المشبعة والدهون الحيوانيه

سيحتاج الشخص المصاب بمرض السكري إلى التحقق من مستويات الجلوكوز في الدم للتأكد من تلبية الأهداف التي تحددها خطة العلاج الخاصة به.

4- الاقلاع عن التدخين

هناك أدلة على أن تدخين التبغ يمكن أن يزيد من خطر ارتفاع ضغط الدم والسكري.يتعرض المدخنين المصابون بداء السكري لخطر مضاعفات خطيرة ، بما في ذلك:

  • أمراض القلب أو الكلى
  • اعتلال الشبكية ، مرض يصيب العين  وقد يؤدي إلى العمى
  • ضعف تدفق الدم عبر الشرايين، مما يجعل العدوى وخطر البتر أكثر احتمالا في الساقين والقدمين
  • الاعتلال العصبي، والذي يمكن أن يسبب ألم الأعصاب في الذراعين والساقين
    يمكن لأي شخص مصاب أو معرض لخطر الإصابة بالسكري أو ارتفاع ضغط الدم أو كليهما التحدث إلى الطبيب حول كيفية الإقلاع عن التدخين.

5- تناول بعض الادويه

بالإضافة إلى تعديل نمط الحياة ، قد يصف الطبيب الأدوية على النحو التالي:

  • داء السكري من النوع الأول: سيحتاج الشخص إلى الأنسولين وربمابعض الأدوية الأخرى.
  • داء السكري من النوع الثانى: يحتاج بعض الأشخاص إلى استخدام الأنسولين ، أو قد يصف الطبيب الميتفورمين أو أدوية أخرى غير الأنسولين للمساعدة في خفض مستويات السكر في الدم.
  • ارتفاع ضغط الدم: تشمل الأدوية مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين وحاصرات بيتا ومدرات البول

الملخص

غالبًا ما يحدث ارتفاع ضغط الدم والسكري معًا ، حيث أنهما يشتركان في بعض عوامل الخطر والأسباب لكل منهما.

يمكن أن تساعد تعديلات نمط الحياة في التحكم في ضغط الدم ومستويات السكر في الدم ، لكن معظم الناس سيحتاجون إلى تناول أدويه معينه مدى الحياة.

سيقوم الطبيب بإعداد خطة علاج مع المريض ، الذي يجب أن يبقى على اتصال دائم بالطبيب الخاص به.

اقرأ/ي أيضا:

أذا كان لديكم اي استفسار بخصوص علاقة مرض السكر بارتفاع ضغط الدم، يرجى تركه فى تعليق.

المصدر: +1 +2

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.
t>