محمد مرسي واول طلب لاسرته بعد وفاته وبيان النائب العام بشأنه

 

محمد مرسي واول طلب لاسرته بعد وفاته وبيان النائب العام بشأنه

وفاة محمد مرسى

محمد مرسي واول طلب لاسرته بعد وفاته وبيان النائب العام بشأنه، وقد افادت التقارير الطبية ان محمد مرسى العياط توفى اليوم خلال محاكمته فى قضية التخابر .

وكان مرسى قد طلب الكلمة من القاضى واعطاه القاضى الكلمة ثم قام بعد ذلك برفع الجلسة وسقط مرسى مغشيا علية فى الحال.

الفحوصات الطبية اكدت وفاة مرسى فى الحال:

 

وتبين الفحوصات ان مرسى سقط جثة هامدة لانبض ولا ولا ضغط ولاشىء يدل على حياته

وأن حدقتي العينين متسعتان وغير مستجيبتين للضوء والمؤثرات الخارجية،وتم نقل مرسى فى الحال الى المستشفى
وبعد ماتاكدت الفحوصات الطبية من وفاته تماما امرت النيابه من الطب الشرعى بفحص الجثة

اول طلب لاسرة مرسى :

وكانت اسرة محمد مرسى فى اول طلب لها بعد وفاته قد طلبت ان تتولى هى عملية الدفن دون غيرها .

وكان التلفزيون المصرى قد اذاع رسميا خبر وفاة محمد مرسى بعد تعرضة لنوبة اغماء اثناء محاكمتة فى قضية التخابر المعروفة .

واصدر النائب العام المصرى بيانا :

وقال بيان النائب العام المصرى :

إن مرسي أثناء حضوره جلسة المحاكمة اليوم، طلب الحديث، فسمح له القاضي بذلك، حيث تحدث لمدة خمس دقائق وعقب انتهائه من كلمته رفعت المحكمة الجلسة للمداولة، وبعدها سقط مغشياً عليه داخل القفص فتم نقله للمستشفى على الفور وتبينت وفاته. وذكر البيان أن التقرير الطبي المبدئي أظهر أنه بتوقيع الكشف الطبي الظاهري على مرسي وجد أنه لا ضغط ولا نبض ولا حركات تنفسية وأن حدقتي العينين متسعتان وغير مستجيبتين للضوء والمؤثرات الخارجية.

واضاف البيان : حدثت في تمام الساعة الـ4:50 مساء اليوم، وقد تبين عدم وجود إصابات ظاهرية حديثة لجثمان المتوفى. كما اوضح البيان :
أن فريقاً من النيابة العامة تولى إجراء المعاينة لجثة المتوفى والتحفظ على كاميرات المراقبة الموجودة بقاعة المحكمة وقفص الاتهام، وسماع أقول المتواجدين مع مرسي في ذلك الوقت. كما أمرت النيابة العامة بالتحفظ على الملف الطبي الخاص بعلاج المتوفى، وندب لجنة عليا من الطب الشرعي برئاسة كبير الأطباء الشرعيين ومدير إدارة الطب الشرعي لإعداد تقرير طب شرعي بأسباب الوفاة، تمهيدا للتصريح بالدفن.وفاة الرئيس المخلوع محمد

اقرـ/ى أيضا:

وفاة الرئيس المعزول محمد مرسي فى السجن

 

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.