محمد جواد ظريف يعنف عادل الجبير

عنف محمد جواد ظريف وزير الخارجية الإيراني، نظيره السعودي وزير الدولة للشؤون الخارجية عادل الجبير، وذلك على خلفية تصريحاته الأخيرة.

وهاجم محمد جواد ظريف في بيان نشره على صفحته الرسمية في موقع تويتر، مساء اليوم الجمعة، عادل الجبير هجوما عنيفا على خلفية تصريحاته بشأن العلاقات السعودية الإيرانية.

وكان الجبير قد صرح في وقت سابق أن السعودية يمكنها إعادة العلاقات مجددا مع إيران على شرط أن تعود إيران كدولة طبيعية.

وأوضح ظريف في تغريدته أن الدول الطبيعية لا تتحول قنصليتها إلى مسالخ، وذلك في إشارة إلى قتل الصحفي السعودي في قنصلية بلاده بإسطنبول وتقطيعه إربا بالمنشر ومن ثم إذابة جثته على يد عملاء سعوديين.

وأكد ظريف أن الدول الطبيعية لا تهاجم جيرانها ولا تتسبب في أزمات إنسانية فيها وترفض محادثات السلام، في إشارة لليمن، وذلك في وقت ترتكب فيها إيران أبشع مجازر بحق السوريين خلال دعم المليشيات الإيرانية لنظام بشار الأسد في سوريا.

وبشان الحوار أكد ظريف أن بلاده لا تضع أي شروط مسبقة من أجل عقد حوار على الرغم من كل ذلك.

وكان الجبير قد هاجم إيران قائلا أنها تريد إخراج القوات الأمريكية من المنطقة، بينما ما حدث هو العكس تماما، حيث أن شيعة العراق ولبنان يتظاهرون ضد الوجود الإيراني في المنطقة والسعودية تعمل على الاهتمام بالعراق بشكل كبير.

وأكد على روابط العلاقات بين بلاده وبين العراق مؤكدا أنهم أشقاء.

وأشار الجبير إلى أن بلاده لا تسعى للتصعيد ولا تزال تحقق في هجمات أرامكو لافتا إلى أنه عندما تعود إيران دولة طبيعية يمكن استعادة العلاقات معها.

وخلال الأسابيع الماضية شهد الخليج العربي توترات كبيرة وذلك على خلفية قتل الولايات المتحدة لقاسم سليماني القائد العسكري الإيراني، وردت طهران على مقتله بقصف قاعدتين عسكريتين أمريكيتين بالصواريخ الباليستية دون وقوع أية إصابات.

يذكر ان وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان قد أعلن في وقت سابق أول أمس أن بلاده لا ترغب في التصعيد معع إيران مؤكدا سعادته بتجنب الصراع معها.

وقال الوزير السعودي بحسب ما نقلت وكالة رويترز للأنباء ان هناك عروض كثيرة من أجل الوساطة في المحادثات بين إيران والسعودية، والمملكة منفتحة على تلك المحادثات إذا أقرت إيران بعدم إمكانية تنفيذ أجندتها عن طريق العنف.

موضوعات تهمك:

هل السعودية جمهورية موز فعلا؟

هل السعودية آمنة في يد محمد بن سلمان؟