مجلس الأمن يطالب بوقف فوري للقتال في ليبيا

مجلس الأمن الدولي

أعرب مجلس الأمن الدولي، الخميس، عن قلقه الشديد من استمرار القتال بين الأطراف المتصارعة في ليبيا، مطالبا بضرورة وقف كافة أشكال الأعمال العدائية على الأرض.

ودعا المجلس في بيان له اليوم، أطراف النزاع إلى وقف تصعيد القتال، وضمان وصول المساعدات الإنسانية بكافة أنحاء البلاد دون عوائق، معبرا عن “القلق الشديد من التأثير المحتمل لانتشار وباء كورونا في ليبيا”.

وشدد البيان على ضرورة التزام الأعضاء بقرار حظر تصدير الأسلحة إلى ليبيا، مؤكدا التزامه التام بسيادة ليبيا واستقلالها وسلامتها الإقليمية ووحدتها الوطنية.

وأكد مجلس الأمن على أهمية ”الدور المركزي للأمم المتحدة في تيسير عملية سياسية شاملة بقيادة وملكية ليبية”.

قد يهمك أيضا:

استئناف مفاوضات جنيف حول ليبيا

الاتحاد الإفريقي يقترح إرسال مراقبين إلى ليبيا