متى يجب استشارة طبيب النسا والعقم

متى يجب استشارة طبيب النسا والعقم

إذا كانت السيدة تحاول أن تنجب أطفال لفترة معينة وفشل الأمر ، فربما يكون حان وقت استشارة طبيب النسا والعقم ، أو طبيب أخصائي علاج أمراض تأخر الإنجاب والعقم ، وسنتعرف في هذا المقال عن متى يجب استشارة طبيب النسا والعقم .

متى يجب استشارة طبيب النسا والعقم

 

في حالة كان العمر أقل من 35

إذا كان عمر الزوجين أقل من 25 عام ، وحاولا لمدة 12 شهر متواصلين دون استعمال أي وسائل منع حمل ولم يحدث حمل ، فربما يكون هو الوقت المناسب لاستشارة الطبيب المختص بأمراض النسا والعقم .

في حالة كان العمر أكثر من 35 عام

هناك عمر محدد لفترة الخصوبة ، في حالة الرجل فعادًة إذا تعدى الرجل عمر 40 عام فقد يكون حدوث الحمل تحدي كبير ، أما للزوجة فعادًة بعد بلوغ عمر 35 عام فربما يكون من الصعب حدوث حمل لأن معدل التبويض يضعف لدى السيدة ، لذا إذا كان الزوجين في تلك المرحلة العمرية ، وظلا الزوجين يحاولان الإنجاب لمدة 6 أشهر متواصلة دون استخدام أي وسيلة منع حمل ، فربما يجب استشارة طبيب النسا والعقم .

في حالة كان العمر أكبر من 40 عام

عند بلوغ السيدة 40 عام ، فذلك العمر لا يعني فقط أن معدل الإنجاب يقل وحسب ، بل جودة البويضات تقل أيَضا لذا تزيد إحتمالية حدوث الإجهاض ومشاكل الحمل ، لذا إذا تعدت السيدة عمر 40 عام فيجب استشارة طبيب النسا والعقم .

مؤشر كتلة الجسم

يشكل الوزن أهمية قصوى في حدوث الحمل والإنجاب ، فإذا كان مؤشر كتلة الجسم أكثر من 30 أو أقل من 18 فربما تواجه تلك السيدة مشاكل في حدوث الحمل أو قد تواجه تأخر في الإنجاب ، لذا من المهم قبل أن تحاول تلك السيدة الإنجاب فيجب عليها أن ضبط الوزن حتى لا تعاني من مشاكل أو مضاعفات خطيرة قد تواجهها عند حدوث الحمل .

مشاكل الغدة الدرقية

الغدة الدرقية مرتبطة ارتباط كبير بهرمونات الجسم ، وهرمونات الحمل تحديدًا لذا يجب عمل فحص هرمونات الغدة الدرقية أولًا عندما تجد صعوبة في حدوث الإنجاب .

مشاكل في الجهاز التناسلي

قد تكون السيدة على علم بمشاكل تعيق الإنجاب من قبل ، مثل مشكلة تكيس المبايض أو بطانة الرحم المهاجرة ، وبالتالي يجب استشارة طبيب النسا والعقم لعلاج تلك المشاكل التناسلية قبل محاولة الإنجاب لأنها حتماً ستسبب حدوث تأخر في الإنجاب .

إذا كان هناك أعراض غريبة

يجب استشارة طبيب النسا والعقم عند ظهور أعراض غريبة بعد الزواج مثل انقطاع الدورة الشهرية أو عدم انتظام الدورة الشهرية ، فربما تكون تلك الأعراض لمشاكل تعيق الإنجاب ، فيجب علاجها أولًا قبل محاولة الإنجاب .

الإجهاض المتكرر

ربما يكون حان وقت استشارة طبيب النسا والعقم في حال حدوث إجهاض متكرر ، فربما تكون هناك عيوب خلقية في الرحم مثل وجود الحاجز الرحمي وهو عبارة عن خط رفيع يقسم الرحم إلى نصفين أو النسيج الندبي داخل الرحم .

وجود مشاكل صحية

هناك بعض المشاكل الصحية بعيدًا عن الجهاز التناسلي ولكنها تؤثر مباشرًة على الإنجاب مثل مرض السكري أو أمراض القلب والكلى أو ارتفاع ضغط الدم أو أعراض سن اليأس المبكر .

هل نقص فيتامين 12 يمنع الحمل

أسئلة يجب توجيهها إلى الطبيب المعالج :

– ما هي المشكلة وراء تأخر الإنجاب .
– ما هي التحاليل اللازمة لتشخيص سبب تأخر الإنجاب ؟
– ما هي أنواع العلاجات المقترحة لعلاج مشكلة تأخر الإنجاب ؟
– كم مدة العلاج ؟
– ما هي الآثار الجانبية لتلقي ذلك العلاج ؟
– ما هي الطرق الأخرى لزيادة فرص الإنجاب ؟

موضوعات تهمك:

معلومات هامة عن أقراص منع الحمل

بريطانية بعد عدم قدرتها على الانجاب تحمل مرتين

المصدر: 
parenting.firstcry.com

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.