ما «السر» في «دموية» المشهد العراقي؟

ما «السر» في «دموية» المشهد العراقي؟

مع كل قطرة دماء تسال في ساحة التحرير أو غيرها، تفقد حكومة عبدالمهدي مصداقياتها وشرعيتها.

يمكن الحل في مكافحة فساد المؤسسة الحاكمة بالعراق، بغرض التنظيف وليس اتخاذ طريقة شجب المؤامرة وجماعات مدسوسة.

الرئاسات العراقية الثلاث بلا جدوى تسعى لتكريس حياد العراق عن الأوضاع الإقليمية وتجاذباتها.

العنف غير المبرر ضد المتظاهرين، سببه هو الإحساس المتضخم بجسامة التحدي.

الأسباب جميعها للثورة والغليان والغضب على مائدة العراقيين اليومية.

* * *
بقلم | عريب الرنتاوي

المصدر | الدستور الأردنية

موضوعات تهمك:

الاقتصاد السياسي للكوارث في العراق

العراق وفلسطين… ما بعد صدام حسين 

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.
t>