ما الذي يجب أن نأكله في الرجيم منخفض البروتين ؟

إتباع نظام غذائي منخفض البروتين ليس نظامًا غذائيًا مناسبًا للجميع أو على الأقل يجب عدم إتباعه لأي أسباب تجميلية فقط، فهذا النظام الغذائي مناسب فقط في حالات سريرية معينة وتحت إشراف مناسب من طبيب وأخصائي تغذية، ويمكنك إتباع هذا النظام الغذائي في حالات سوء وظائف الكلى، واضطرابات الكبد، أو أي أخطاء في الأيض الفطرية، وفي هذه المقالة ستجد كل ما يجب معرفته عن نظام غذائي منخفض البروتين.

أقرأ أيضا:

ما هو النظام الغذائي منخفض البروتين ؟
يحتاج الفرد الصحي المتوسط من 10 – 15 ٪ من السعرات الحرارية من البروتين يوميا، وهذا يتوقف على مستوى نشاط الشخص ولكن في النظام الغذائي منخفض البروتين يُسمح فقط بحوالي من 20 – 50 جرام من البروتين يوميا، وهو ما يمثل بشكل مثالي نسبة من 4 – 8 ٪ من متطلبات السعرات الحرارية اليومية، وعلى الرغم من أن البروتين أمر حيوي للغاية بالنسبة للوظائف الجسدية، وتحسين معدلات الأيض، والحفاظ على الوزن، إلا أن اتباع نظام غذائي منخفض البروتين مع اتباع نهج متوازن يمكن أن يكون له تأثير أفضل على الحالات الصحية إذا كان لديك أي إضطرابات سريرية.

 

من يجب أن يتبع رجيم منخفض البروتين ؟
على الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات أيضية معينة مثل فينيل كيتونوريا (PKU) أو مرض شراب القيقب البولي أو بيلة هوموسيستينية أو اضطرابات الكبد أو مشاكل في الكلى أو مستويات عالية من حمض اليوريك أو الحساسية ناحية البروتينات أن يقوموا باتباع نظام غذائي منخفض البروتين تحت إشراف طبي مناسب.

 

لماذا اتباع نظام غذائي منخفض البروتين يعتبر مهمًا ؟
اتباع نظام غذائي منخفض البروتين مهم لإعطاء كليتيك الراحة ومنع تراكم المواد السامة في الجسم وهذا بدوره يمنع المزيد من المضاعفات الصحية ولكن ماذا يجب أن تكون نسبة البروتين في نظامك الغذائي منخفض البروتين بالتحديد.

 

من المعروف أن البروتينات هي اللبنات الأساسية لجسمك فجميع العضلات والشعر والأظافر والأنزيمات والهرمونات كلها مصنوعة من البروتين وعن طريق استهلاك البروتين من الأطعمة فإنك تساعد في بناء وإصلاح وتجديد بنية الجسم وعمله.

 

ومن أفضل مصادر البروتين الفطر،البقوليات، المكسرات، الحبوب واللحوم ويميل معظمنا إلى تناول هذه المنتجات أكثر مقارنة بالخضار الورقية والفواكه، ففي الواقع يستهلك معظم الأميركيين حوالي من 13 – 15 ٪ من البروتين أكثر مما يتطلب الجسم ومن هنا تبدأ المشكلة.

 

ماهي المشاكل التي يسببها البروتين الزائد ؟
من المعروف أنه يجب أن تعمل كليتيك على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع لطرد حمولة اليوريا (المنتج الناتج عن استقلاب البروتين / انهيار الجسم) وتخيل نفسك تعمل 24/7 فكليتك قريباً ستكون غير قادرة على أيض البروتينات ونتيجة لذلك يتراكم اليوريا في الجسم مما يؤدي إلى نتائج سامة.

 

اتباع نظام غذائي منخفض البروتين يبطئ تدهور عملية التمثيل الغذائي للبروتين مما يساعد على تقليل أعراض بيلة الفينيل كيتونينية وبيلة هوموسيستينية، وهذا في بعض الحالات يعني أنه يجب عليك التخلص من البروتين من نظامك الغذائي أو يجب أن تخفض نسبة البروتين في نظامك الغذائي.

 

كم من البروتين المفروض أن يكون في نظام غذائي منخفض البروتين ؟
عادة يحتاج جسمك إلى حوالي من 40 – 60 جم من البروتين يوميًا (أو 0.8 جرام من البروتين لكل كيلوجرام من وزن الجسم حسب مستوى النشاط)، لذلك إذا كنت تزن 60 كيلوجرام فستحتاج إلى 48 جرام من البروتين يوميًا، وفي حال تجاوزت الحد المسموح به يجب عليك تقليل تناولك للبروتين، وبناءً على حالة كليتيك سيخبرك طبيبك بالكمية التي يجب أن تتناولها من البروتين.

 

الأطعمة التي يجب أن تتناولها :
يجب أن تتناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة منخفضة من البروتين ولها قيمة غذائية جيدة وإليك قائمة بأنسب الأطعمة قليلة البروتين :

– الخضار مثل اللفت، السبانخ، الجزر، الشمندر، البصل الأخضر، الفجل الأخضر، والفجل.
– النشويات مثل الخبز والمعكرونة والحبوب والكرواسان والكعك والأرز.

 

وتحتوي هذه الأطعمة على أقل كميات من البروتين ومنها :
– الفواكه مثل التفاح والموز والبابايا والبطيخ والخوخ والعنب والبرتقال والليمون والليمون والجريب فروت والفواكه المجففة وعصير الفاكهة والفواكه المجمدة أو المعلبة.
– الدهون مثل الزبدة والسمن والمايونيز والزيت النباتي وزيت الزيتون وصلصة السلطة.
– السكريات مثل الحلويات، الكيك، الخطمي، الجرانولا.
– المشروبات مثل الشاي الأخضر والمشروبات غير الألبانية والصودا والماء.
– التوابل مثل الخل والثوم المجفف والبصل المجفف والأعشاب الطازجة والمجففة والفلفل.

 

الأطعمة التي يمكنك تناولها بكميات معتدلة :
سوف يُسمح لك بتناول الأطعمة الغنية بالبروتين التالية، ولكن بكميات قليلة جدًا ومنها :
– البروتين الحيواني مثل السمك واللحوم والبيض.
– منتجات الألبان مثل الحليب والبودنج والجبن والقشدة الحامضة واللبن.

 

الأطعمة التي يجب تجنبها :
* صلصة التارتار
* مغذيات اللحوم
* الكاتشب
* صلصة الصويا
* صلصة اللحم
* صلصة الشواء
* صلصة الفلفل الحار
* ملح البحر

 

تجنب تناول الأطعمة عالية الصوديوم أو الأطعمة السكرية وتحدث إلى طبيبك لتحديد الكمية المسموح بها من كل طعام وليس عليك اتباع هذا النظام الغذائي كل يوم، وإليك بعض الحيل التي ستساعدك على تناول الطعام بشكل طبيعي دون الشعور بالحرمان.

 

دمج اتباع نظام غذائي منخفض البروتين في روتينك :
في البداية قد يبدو اتباع نظام غذائي منخفض البروتين بمثابة تغيير جذري ولكن إذا كنت تعرف كيفية تعديل خطة نظامك الغذائي فسيصبح الأمر أسهل وإليك ما يمكنك القيام به :

– تناول شرائح رقيقة من اللحوم وهذا يقلل من محتوى البروتين.
– ادخل الخضار في سلطتك كطبق رئيسي ويمكن أن تضع كمية صغيرة من اللحوم كمصدر بروتين عالي.
– في الغالب قم باستخدام منتجات غير الألبان.
– قلل اللحم عند عمل طاجن.
– تناول الخضار مع اللازانيا.
– أثناء صنع اللف والسندويشات تجنب استخدام الروبيان وقطع كبيرة من اللحم.

 

لذلك كما ترى، ليس الأمر صعبًا وتحتاج فقط إلى التحقق من تناول البروتين اليومي ويمكنك أن ترى في مخطط النظام الغذائي أعلاه أن إجمالي عدد السعرات الحرارية أقل من نظامك الغذائي المعتاد ذلك لأنك عندما تقضي على جزء كبير من البروتين وتأخذ السعرات الحرارية قيمة كبيرة.

 

تعزيز السعرات الحرارية :
هذه هي الأطعمة التي سوف تساعدك على الحفاظ على وزن صحي فإليك ما يمكنك تناوله :

* الدهون : يمكنك أن تتناول زيت الزيتون والمايونيز وزيت نخالة الأرز.
* السكر : يمكنك أن تضيف السكر إلى نظامك الغذائي في شكل جيلي ومربى وشراب وصمغ و حلوى صلبة.
* الأطعمة المجمدة والمعلبة : يمكنك أن تجدها في الفواكه والخضراوات المعلبة أو المجمدة غنية بالسعرات الحرارية ويمكن أن تعمل كمقويات للسعرات الحرارية عندما تتناولين نظامًا غذائيًا منخفض البروتين.

واستخدام هذه الأطعمة لن يقلل بشكل كبير من عدد السعرات الحرارية التي تستهلكها وبالتالي يحميك من ضعف المناعة والتعب والآن، دعنا نتحدث عن الجزء الأكثر إثارة وهي الوصفات.

 

المخاطر المرتبطة من اتباع نظام غذائي منخفض البروتين :
– يؤثر اتباع نظام غذائي منخفض البروتين بشكل مستمر على الوظائف الحيوية للخلايا، مثل إلتئام الجروح والإستجابة المناعية.
– اتباع نظام غذائي منخفض البروتين يمكن أن يؤدي إلى فقدان العضلات.
– هذا النظام الغذائي منخفض في الحديد والكالسيوم والثيامين وفيتامينات B وستحتاج إلى مكملات غذائية للحفاظ على وظائف الجسم الطبيعية.
– يزيد من خطر الإلتهابات.
– يمكن أن تؤذي القلب إذا لم يتم مراقبة مصادر السكر والدهون.
– قد يؤدي إلى تسوس الأسنان.

 

الإحتياطات الواجب اتخاذها على اتباع نظام غذائي منخفض البروتين :

– يجب اتباع نظام غذائي منخفض البروتين تحت إشراف طبي صارم من اختصاصي تغذية على دراية بأمراض الكبد والكلى.
– يجب تصميم النظام الغذائي بطريقة تلبي الإحتياجات الغذائية للدايت وتقليل عبء العمل على الكلى.
– يجب ألا يتخلص النظام الغذائي من الأطعمة الغنية بالبروتين مثل البيض واللحوم والجبن.

 

وفي النهاية يوجد لديك كل ما تحتاج لمعرفته حول النظام الغذائي منخفض البروتين لذا استشر طبيبك اليوم وامنح كليتيك قسطًا من الراحة وعيش حياة سعيدة وصحية.