ما لا تعرفه عن سانتياجو سولاري المدير الفني الجديد لريال مدريد

سانتياجو سولاري

ما لا تعرفه عن سانتياجو سولاري المدير الفني الجديد لريال مدريد 

أعلن نادي ريال مدريد الإسباني، الاثنين، إقالة مدربه جولين لوبتيجي من تدريب الفريق عقب الخسارة المزلة 1/5 أمام غريمه التقليدي برشلونة في مباراة “الكلاسيكو” الأحد الماضي في “كامب نو”.

وتلقى ريال مدريد  الخسارة الرابعة خلال آخر 5 مباريات وتعادل مع أتلتيكو مدريد ولم يعرف طعم في الفوز من فوزه على إسبانيول في 22 سبتمبر الماضي.

وتولى لوبتيجي قد تولى مسئولية الإدارة الفنية لريال مدريد خلفًا لزين الدين زيدان بعدما قرر المدرب الفرنسي الاستقالة، عقب تحقيق لقب دوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة على التوالي في مايوالماضي.

واستقر الفريق الملكي على تعيين الأرجنتيني سانتياجو سكولاري لقيادة الفريق أمام مليلية في كأس ملك إسبانيا يوم الأربعاء المقبل، لحين التعاقد مع مدير فني دائم.

وتردد أنباء قوية عن ترشيح المدرب الإيطالي أنطونيو كونتي مدرب تشيلسي وإيطاليا ويوفنتوس السابق، لمهمة القيادة الفنية للفريق المدريدي، حيث أشارت تقارير أن “كونتي” تلقى مكالمة من رئيس ريال مدريد لاستطلاع رأيه في تولي تدريب الفريق.

مالا تعرفه عن سانتياجو سولاري؟

الأرجنتيني سولاري ليس غريبا على ريال مدريد، إذ أثار اسمه الكثير من الاستفسارات، حيث كان لاعبا سابقا في صفوف الملكي.

واحتفل سولاري بعيد ميلاده الـ 42 قبل 3 أسابيع، حيث ولد في الأرجنتين ويملك خبرة اللعب في الدوري الإسباني حيث لعب للغريمين ريال مدريد وأتلتيكو مدريد.

ومثل الأرجنتيني الدولي السابق، ريال مدريد لمدة 5 مواسم بداية من 2000 وحتى 2005، وسجل 10 أهداف في 131 مباراة مع الفريق، قبل أن يرحل في 2005 ليلعب في إنتر ميلان 3 أعوام، شارك خلالها في 39 لقاء.

بدأ سولاري مسيرته كلاعب في الأرجنتين وتألق في فريق ريفربليت قبل أن يرحل نحو إسبانيا بداية العام 1999 ولعب لفريق أتلتيكو مدريد موسمًا ونصف، وفي 53 لقاء سجل 7 أهداف.

توج سولاري مع ريال مدردي منذ انتقاله إليه في 2000، بلقبين للدوري الإسباني ولقب لدوري الأبطال ولقب للسوبر الأوروبي ولقب للسوبر الإسباني و كأس الأنتركونتينونتال.

ورحل سولاري إلى إنتر ميلان ثم عاد للأرجنتين ليلعب لسان لورينزو ثم المكسيك ليلعب لأتلانتا وأخيرًا الأوروغواي حيث لعب لبينارول واعتزل في 2011.

أما على المستوى الدولي، فقد مثل منتخب بلاده “الأرجنتين” في 11 لقاء فقط وسجل هدف وحيد.

وبدأ سولاري مسيرته كمدرب في ريال مدريد حيث درب كل الفئات الفتيان والشباب والفريق الثاني وحاليًا تسلم مهمة الفريق الأول بشكل مؤقت.

ويواجه سولاري اختبارا صعبا من أجل البقاء في منصبه والسير على خطى الأسطورة الفرنسي زين الدين زيدان، حيث يجب عليه تحقيق الفوز في اللقاءات الأربعة التي تنتظره قبل الفترة الدولية وهي مليلية في كأس الملك وبلد الوليد و سيلتا فيغو في الدوري الإسباني وفيكتوريا بلزن في دوري أبطال أوروبا.

ولم يعرف سولاري طريقًا سوى ريال مدريد، حيث بدأ مجال التدريب في قطاع الشباب بالنادي الملكي في الفترة بين 2013، و2016، وقاد الفريق الثاني (كاستيا)، وسيعود اليه عندما تنتهي مهمته المؤقتة مع الفريق الأول.

إقرأ أيضا: تعرف على المدرب الأقرب لخلافة لوبيتيجي في ريال مدريد