ماكرون يلتقي متحدثة باسم قسد

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون

ماكرون يلتقي متحدثة باسم قسد

أعلن مكتب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الأربعاء، عن استقباله مع متحدثة باسم مليشيا قسد السورية.

وبحسب رويترز فإن الرئيس الفرنسي استقبل المتحدثة باسم قسد جيهان أحمد، أمس الثلاثاء، وذلك من أجل إبلاغها عن تضامن بلاده مع قواتها.

وأكد ماكرون قلق فرنسا الكبير من عملية عسكرية تركية محتملة في سوريا، وذلك خلال الاجتماع الذي عقد في العاصمة الفرنسية.

وتترقب قوات قسد هجوم تركي في أي لحظة على مناطق تقع على الخدود التركية السورية، شمال شرقي سوريا.

وكان الرئيس التركي قد أعلن في وقت سابق بدء انسحاء القوات الأمريكية من المنطقة الحدودية، من أجل السماح للقوات التركية بالتحرك في المنطقة.

وقال مسؤول أمريكي لوكالة رويترز للأنباء ان واشنطن لن تدافع عن قوات قسد ضد تركيا.

موضوعات تهمك:

ما ستقدمه تركيا مقابل انسحاب القوات الأمريكية 

استعدادا للمعركة.. قسد تصنع دروع بشرية