لون دم الحيض

لون دم الحيض، من الطبيعي أن تؤثر الظروف الصحية العامة للسيدة أو الفتاة على توقيت وطول الدورة الشهرية ولكن هناك بعض الأسباب التي قد تؤدي أيضا إلى اختلاف لون دم الحيض. ففي بعض الأحيان يكون اللون بنيا، أو أسود تقريبًا، يتحول لاحقًا إلى قرمزي ساطع. فترة الدورة الشهرية وما يحصل خلال هذه الفترة هي عامل مهم لصحتها العامة. وفقًا لاقتراح من الكلية الأمريكية لأطباء التوليد وأمراض النساء، يجب أن تؤخذ هذه الفترة على محمل الجد من قبل الأطباء مثل ضغط الدم ومعدل ضربات القلب ودرجة حرارة الجسم. بالإضافة إلى إمكانات الحمل، توفر الفترة معلومات أساسية عن الهرمونات وأداء الجهاز التناسلي. لذلك قد يكون لون الدم في هذه الفترة مؤشرا على عوارض أو أمراض صحية سنذكرها لاحقا في هذا المقال.

أقرأ أيضا:

كيف يحدث لون دم الحيض

يتغير لون الدم (والأنسجة) تبعًا لطول فترة تعرضه للأوكسجين في الهواء.

مثلا عندما ينجرح اصبعك فان الدم الأحمر يبدأ بالخروج من الجرح.

إذا وضعت ضمادة عليه وتحققت منه في اليوم التالي، فسترى أن الدم الذي كان أحمر اللون سوف يصبح لونه بني.

لون الدم يبدو أغمق لأنه تفاعل مع الأكسجين، وسيتبخر غالبية الماء الموجود في الدم، مما يجعل تصبغًا أكثر تركيزًا.

تزرع البويضة المخصبة لتنمو في البطانة الداخلية للرحم، يتكون بطانة الرحم من نسيج وعائي للغاية مع شرايين حلزونية. يوفر هذا البويضة المخصبة مع وصول سريع وسهل إلى مصدر دم جديد (يحمل العناصر الغذائية والأكسجين)للبويضة، بحيث يمكن أن تبدأ في النمو.

قبل انقضاء الدورة الشهرية، تتقلص هذه الشرايين الحلزونية، للحد من فقدان الدم. بعد انقباض الشرايين الحلزونية، تبدأ بطانة الرحم في الانقسام إلى أجزاء من الطبقات العميقة في الرحم.

لا تنفصل بطانة الرحم عن بعضها في وقت واحد، وتستغرق أنسجة بطانة الرحم الطريق إلى أسفل عبر عنق الرحم والمهبل. قد يبدو هذا الدم والأنسجة الأولية حمراء داكنة أو بنية اللون، أو حتى سوداء لأنها تستغرق وقتًا أطول للخروج من جسمك.

كما تنفصل الأنسجة، فإنها تترك الأطراف الممزقة للأوعية الدموية التي تستمر في النزيف. هذا هو المكان الذي يأتي منه الدم الأحمر الفاتح الذي تشاهدينه خلال دورتك الشهرية. في نهاية المطاف يتم تنشيط الصفائح الدموية (قطع من الخلايا المتورطة في تخثر الدم) في التجمع معًا وتشكيل سدا لإيقاف النزيف، وبذلك تنتهي الفترة.

ألوان دم الحيض ومدلولاتها

يجب أن تعرف المرأة أن التغيرات في لون الدم في معظم الأحيان قد تكون طبيعية، فالدم الداكن الأحمر أو البني أو الأسود هو مجرد دم تفاعل مع الأكسجين. وعليها الذهاب للطبيب فورا عند وجود إفرازات مائية رمادية أو وردية، لأن هذا قد يكون علامة على وجود عدوى أو شيء أكثر خطورة مثل السرطان. أهم الأشياء التي يجب معرفتها عن لون دم الحيض ككما يلي:

اللون الوردي

من المحتمل أن يكون لديك مستويات منخفضة من الاستروجين.

عادة ما يظهر في النساء اللائي لديهن تدفق دم أقل أو يمارسن تمارين رياضية مكثفة.

أظهرت الدراسات أن التمرين المفرط يمكن أن يخفض مستويات هرمون الاستروجين ويؤثر على الدورة الشهرية حتى تتوقف.

من المميزات أنه في العديد من الرياضيين المحترفين تتوقف الإباضة مبكرا.

يمكن أن تؤدي المستويات المنخفضة من الاستروجين أيضًا إلى زيادة خطر الإصابة بهشاشة العظام إذا لم تتخذ السيدة أي إجراء.

قد تكون الأسباب الأخرى للدم الوردي في هذه الفترة هي سوء التغذية أو متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS) أو بداية انقطاع الطمث، حيث تبدأ المبايض في إنتاج كمية أقل من الإستروجين.

أحمر زاهي

إشارة إلى أن لديك فترة صحية وطبيعية.

كل امرأة تختبر دورتها بشكل مختلف، لكن بشكل عام لون الكرز الأحمر الفاتح هو علامة على الصحة وأن كل شيء يعمل جيدا والوضع الصحي طبيعي.

الدم الخفيف الكثافة

قد يكون لديك نقص التغذية. وفقًا للخبراء، يمكن أن يكون الدم الخفيف والمخفف أحد أعراض فقر الدم الوخيم، خاصة إذا لاحظت أن هذه الفترة تصبح أخف وزناً.

إذا ظل الوضع على حاله بعد 2-3 دورات، استشيري طبيبك حيث قد تحتاجين إلى إجراء الفحوصات.

يمكن أن يكون سبب نقص الحديد فترات شديدة للغاية وفقدان الدم بشكل كبير.

وجدت دراسة فنلندية فحصت 236 امرأة مع فترة ميعاد شديدة أن 27 ٪ لديهن نقص الحديد و 60 ٪ يعانين من فقر الدم.

إذا كنتي تعانين من نزيف دوري، وتستعملين الفوط النسائية بشكل مبالغ، يجب عليك فحص مستويات الحديد في دمك.

بني غامق

اللون البني الداكن في بداية الدورة ونهايتها هو أمر لا داعي للقلق بشأنه.

وهذا يعني أن الدورة الشهرية أبطأ، ويبطئ الدم ويتأكسد، مما يؤدي إلى هذا اللون البني.

الدم الأسود المتجلط

قد يشير إلى مستويات منخفضة من هرمون البروجسترون ومستويات عالية من هرمون الاستروجين.

في حين أن التخثر أمر طبيعي، فقد تترافق الجلطات الدموية مع بعض الاختلالات الهرمونية.

قللي من استهلاكك منتجات الألبان وفول الصويا والسكر.

إذا كنتي تشكين في أن الجلطات مرتبطة بالأورام الليفية الرحمية، أي الأورام الحميدة، استشيري طبيب أمراض النساء.

الدم الأحمر الرمادي

يمكن أن يكون مؤشرا على وجود عدوى، ربما لمرض ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي وعادة ما يكون مصحوبًا برائحة سيئة للغاية. يجب تناول العلاج المناسب.
بعض النساء اللائي تعرضن للإجهاض يلاحظن بقع رمادية من الدم.

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.