مرتضى منصور بين فكي لؤي دعبس وصبري نخنوخ

مرتضى منصور بين فكي لؤي دعبس وصبري نخنوخ

وقع المستشار مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك، بين فكي كل من لؤي دعبس وصبري نخنوخ، في صراعات خلال يومين، محاولا “جر شكل” الاثنين دفعة واحدة خلال يومين اثنين.

وعادة ما يدخل مرتضى منصور عارك مختلفة ضد شخصيات مصرية رياضية وغير رياضية، من أجل استعراض نفوذه في الدولة المصرية، وقوته كأحد الشخصيات التي تتحكم في المجال الرياضي المصري، كما يتمتع بحصيلة واسعة من الشتائم والبذاءات التي يستخدمها ضد خصومه، ويردها عليه خصمه، حيث يدخل تلك المشاجرات بلسانه فقط.

مرتضى أمام لؤي دعبس

لؤي دعبس مرتضى منصور صبري نخنوخ

وبدأت القصة حينما هاجم منصور دعبس خلال أحد المؤتمرات الصحفية، أثناء تقديمه المدير الفني الجديد لفريق الكرة في النادي الأبيض، قائلا في فيديو متداول، أنه سيقوم بتعليقه من رجليه إذا رآه أمام نادي الزمالك، وسيقوم بحلاقة الشعر له.

من جانبه رد دعبس بفيديو مشابه أثناء المشي أمام نادي الزمالك، مشيرا إلى أنه جاء للبحث عن تهديدات مرتضى، لكنه لم يجد سوى أبواب النادي مقفلة ومنع الأعضاء من الدخول خوفا من مواجهته، على حد وصفه.

ثم تدنى أكثر ليسخر من والدة مرتضى منصور مشيرا إلى أن والدته كانت تعمل في بيع “المحشي وبتخدم في البيوت” في وضاعة هي الأقصى عنصريا وتدنيا وحقارة أخلاقية. كما هدد مرتضى بـ”المرممطة” إذا لم يتوقف عما يفعله، مطالبا إياه باحترام نفسه وشيبته، مؤكدا أنه قام من قبل بعبطه وتعليقه على باب نادي الزمالك من قبل.

جرّ صبري نخنوخ

لؤي دعبس مرتضى منصور صبري نخنوخ

وأخذ مرتضى صبري نخنوخ في منتصف القصة، ليقوم بمهاجمته هو الآخر من خلال استمرار الضرب يمينا ويسارا دون حساب.

ورد منصور على لؤي دعبس في فيديو ليقول له أنه بلطجي وصايع، مشيرا إلى أنه ضربه من قبل وهو مسجل خطر، لافتا أنه صور مقطع فيديو أمام النادي ولكنه كان متواجد بمكتب مدير الأمن، مهددا “لو راجل تقرب من باب النادي”، مشيرا إلى أنه مجرم ويتاجر في كل شئ محرم.

وعدد مرتضى منصور جرائم مزعومة، اتهمه من خلالها دعبس، مشيرا إلى أنه قام بخطف طفل، وكسر مستشفى الصفا قبل السفر للسعودية، كما حرق مقر المحامي عبدالرحيم علي من أجل اثناءه عن المشاركة في الانتخابات، لافتا إلى أنه سينشر صوره قريبا وفي يده الأسلحة.

وجاء في فيديو مرتضى، ذكر صبري نخنوخ، أنه بلطجي مشيرا إلى قوته كخصم لن يطيقه دعبس، وأن الدولة فيها قانون، وذكر اسم نخنوخ قائلا أنه دخل السجن وتلقى الضرب.

وزعم أنه قام باخراجه من السجن أربعة مرات من قبل، بسبب احترامه لعائلته بشكل كبير، ولكنه أضاف “لكنك من الواضح تحتاج إلى تربية من جديد”.

“نخنوخ: هعلم أمك الأدب”

من جانبه رد نخنوخ بأن مرتضى منصور شخص غير طبيعي، وسيتخذ الإجراءات اللازمة ضده بالقانون، مضيفا بأن مرتضى مريض نفسي وشخص محب الظهور، مضيفا: “هعلم أمك الأدب”.

وتوالت بعد الأزمات بين الثلاثي الصور المنشورة من كل طرف من الأطراف لتبدأ معركة من التطاول ستنتهي سريعا على ما يبدو دون الوصول لشئ.

موضوعات تهمك:

ننشر فيديو لضرب مرتضى منصور بـ”الشباشب”

تامر عبدالحميد يهاجم مرتضى منصور وأولاده