بولتون: اعتراف أمريكا بسيطرة إسرائيل على الجولان غير واردة

ارشيفية

كشف مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون عن إن إدارة الرئيس دونالد ترامب لا تناقش احتمال اعتراف الولايات المتحدة بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان.

 

وأردف مستشار الأمن القومي الأمريكي بقوله أن إدارة الرئيس دونالد ترامب غير معنية مطلقا بأية احتمالات من شأنها اعتراف الولايات المتحدة بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان.

 

وكانت إسرائيل قد استولت على معظم أراضي هضبة الجولان من سوريا في حرب 1967 وضمتها في خطوة لم تلق اعترافا دوليا. وقال مسؤول إسرائيلي كبير في مايو أيار إن الولايات المتحدة قد تعترف بضم إسرائيل لهضبة الجولان في غضون أشهر.

 

وأشار بولتون خلال زيارة لإسرائيل ”سمعت أن الفكرة طُرحت لكن لا يوجد نقاش يدور حولها ولا قرار داخل الحكومة الأمريكية… بالطبع نفهم قول إسرائيل إنها ضمت هضبة الجولان، ونتفهم موقفهم، لكن لا تغيير في الموقف الأمريكي حاليا“.

 

ويسعى الفلسطينيون لإقامة دولة لهم في المستقبل على أراض سيطرت عليها إسرائيل عام 1967 وهي الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشرقية. وتعثرت في 2014 محادثات بدعم أمريكي لتحقيق هذا الهدف.

 

وحاولت إدارة ترامب استئناف الجهود الدبلوماسية لكنها قوبلت برد فاتر من الرئيس الفلسطيني محمود عباس منذ اعترافها بالقدس عاصمة لإسرائيل في ديسمبر كانون الأول.

 

كما حذفت واشنطن كلمة ”المحتلة“ من بعض الوثائق الأمريكية التي تتناول المستوطنات في الضفة الغربية مما يشير إلى إمكانية تقبل هذه المستوطنات. وتعتبر معظم دول العالم المستوطنات الإسرائيلية في الضفة غير قانونية.

أقرا/ي أيضا

الدولار الأمريكي ينخفض بسبب تصريحات لترامب

 

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.