كابوس يلاحق المغربيات اللاتى تعملن بحقول الفراولة الإسبانية

كابوس يلاحق المغربيات اللاتى تعملن بحقول الفراولة الإسبانية

 

أطلقت الوكالة الوطنية إعلانات في عدد من مناطق المغرب، عن بدء التسجيل للعمل للنساء الراغبات في العمل في
حقول الفراولة بإسبانيا على الرغم من أن عاملات مغربيات اتهمن مشغليهن بالإعتداء الجنسي.

وتفجرت القضية نهاية شهر مايو الماضي عندما تداول مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعى عن ،
خروج العاملات في وقفة احتجاجية بعد تعرضهن للاعتداءات الجنسية، من قبل مشغليهن و مسؤولين إسبان.ما دفعهن
لرفع شكوى لدى السلطات، بشأن تعرضهن للإعتداء الجنسي، بمنطقة “هويلفا”

وقد نفى محمد يتيم وزير التشغيل المغربي تهم الاعتداء الجنسى، واعتبره تشويش ليس إلا،ووجد الوزير نفسه في امام
هجوم إعلامي، من النشطاء المغاربة عبر مواقع التواصل الإجتماعي، وامام ضغوط اعترف أخيرا بتعرض مغربيات
لاعتداءات في إسبانيا، لكنه اكد ان الاعتداءات لا تستهدف المغاربة فقط بل تعرض لها مواطنات من جنسيات مختلفة،
وردا على سؤال برلماني اكتفى بقول “إننا بانتظار نتائج التحقيق الإسباني”، وقد انتهى التحقيق اليوم بحفظ جميع
الشكاوى مقدمة من المغاربيات.

واليوم فتح باب جديد أمام المغربيات للعمل فى حقول الفراولة بضمانات جديدة بالرغم من أن القضية لا تزال على
الساحة .

وقال محمد يتيم وزير التشغيل تم عقد اجتماع مع مدراء وكالات “أنابيك” في مختلف مناطق المغرب ودعاهم إلى حسن
الإنتقاء والتعامل مع الملف بجدية.

وعدد العاملات المغاربة المطلوبين بحقول الفراولة هذا العام 20 ألف شخص اى بزيادة 4000 عن العام الماضي،
وقد توصل الطرفان المغربي والإسباني إلى اتفاق بتوفير ضمانات للملتحقات بالأندلس وتأطيرهن ومواكبتهن وتحسين ظروف اشتغالهن بعد فضيحة الاغتصاب التي تفجرت قبل شهور، .

موضوعات تهمك

مغربيات يجبرن على ممارسة الدعارة والافطار فى رمضان 
تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.
t>