قوى التغيير والحرية ترفض بيان حميدتي

قوى التغيير والحرية ترفض بيان حميدتي

رفضت قوى التغيير والحرية في السودان بيان نائب رئيس الملس العسكري محمد حمدان الشهير بـ حميدتي.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي نقلت عنه وكالات أنباء، مساء الأربعاء.

وقالت قوى التغيير والحرية أن الإضراب الشامل في البلاد كان ناجحا بنسبة بلغت 90 بالمائة وذلك خلال اليومين الماضيين.

وقال عضو القوى إسماعيل التاج، أن الإضراب شمل جميع قطاعات العمل والمرافق العامة في البلاد.

وأكد التاج على رفض قيادات الإضراب استخدام القوة ضد المشاركين في الإضراب بشكل سلمي، مؤكدا على أن وقائع عنف استخدمت بحق مضربين في بعض المرافق.

وأضاف أن اقوى منفتحة على جميع الاحتمالات في الفترة المقبلة.

وأوضح أن القوى مصرا تماما على تولي المدنيين حكم البلاد من خلال السلطات الثلاث، وهم المجلس السيادي ومجلس الوزراء والمجلس التشريعي.

من جانبه تولى بابكر فيصل عضو القوى الكلمة، ليؤكد رفضهم للتهديدات الصادرة عن نائب رئيس المجلس العسكري.

وكان حميدتي قد هدد بإقصاء قوى التغيير والحرية بدعوى عدم تمثيلها الشعب السوداني، وداعيا لإشراك قوى أخرى في المفاوضات.

وأوضح بابكر فيصل، أن الحديث عن أي انتخابات مبكرة يعد إجهاضا للمفاوضات، لافتا إلى أن النازحين واللاجئين لا يزالون في المعسكرات.

وأكد فيصل على أنه لا يوجد أي اتصالات من أجل استكمال المفاوضات مع المجلس العسكري في الوقت الراهن وذلك بالرغم من حديث القوى السابق عن استمرار المفاوضات مع المجلس العسكري.

وقال عضو أخر يدعى محمد حسن مهدي، أن القوى ستقوم بالطواف على عدد من القوى السياسية من أجل توحيد رؤاها حول مشروع واحد للبلاد.

موضوعات تهمك:

إضراب السودان غير مسبوق والتعتيم أيضا

دور السعودية في إعادة تخريب السودان مجددا

عبدالفتاح برهان يؤدي التحية العسكرية للسيسي.. هل ضمت مصر السودان؟

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.