قصف مدفعي استهدف مدرسة في ولاية راخين

قصف - صورة تعبيرية

أعلن مسؤولين في ميانمار، في وقت متأخر مساء أمس الخميس، أن قصف مدفعي استهدف مدرسة في ولاية راخين بالبلاد.

وقال نائب في البرلمان ومتحدث عسكري، يوم أمس الخميس، أن قصف مدفعي استهدف مدرسة في ولاية راخين في ميانمار، في وقت تسبب فيه القصف في إصابة 19 طفلا كانوا في المدرسة الابتدائية.

وقال نائب في البرلمان لوكالة رويترز، أن قذيفة مدفعية سقطت فوق مدرسة في قرية خاموي تشاونغ صباح الخميس، دون معرفة المسؤولين عن الهجوم.

وأضاف النائب تون أونغ تين، أن الحادث تسبب في إصابة الأطفال التسعة عشر بإصابات مختلفة، بعضهم حالتهم خطرة وحرجة.

وفي ذات السياق فقد أعلن المتحدث العسكري الجنرال زاو مين تون للوكالة نفسها أن عدد المصابين من الأطفال 20 طفلا، واتهم من أسماهم بالمتمردين بالهجوم، في وقت غير معروف الفاعل حتى اللحظة.

وأوضح قائلا أنه تم علاج الطلاب في مواقع عسكرية قريبة كما تم نقل خمسة أطفال مصابين إلى المستشفى.

وبحسب رويترز فإن مسلحين وقوات حكومية، قد اشتبكوا وذلك في ولاية راخين، بينما فر آلاف المدنيين من الولاية بسبب الاشتباكات التي تدور في الولاية منذ ديسمبر كانون الأول 2018، في وقت تنفذ فيه القوات العسكرية في ميانمار مجازر بحق الروهينجا في الولاية مما أدى إلى تشكيل فرق مسلحة لحماية الأقلية المسلمة، في وقت قالت فيه تقارير حقوقية أن القوات الميانمارية تقوم بمجازر بحق الروهينغا مما أدى إلى فرارهم منها عام 2017، بينما وصفت تقارير الحملات العسكرية ضدهم بلغت التطهير العرقي.

موضوعات تهمك:

الروهينغا يعتنقون المسيحية في المخيمات

مسملات الروهينغا يتعرضن للاغتصاب الجماعي