قصة فتاة استرالية من بين 7 فتيات رفضت العمل فى الدعارة بالخليج

قصة فتاة استرالية من بين 7 فتيات رفضت العمل فى الدعارة بالخليج

تذكر روايات متداولة قصة فتاة استرالية من بين 7 بنات استراليات قد تم التعاقد معهم للعمل كمرشدات للسياحة باحدى الدول الخليجية.

عندما وصلن إلى الخليج وجدن ان الشركة ماهى الا بيت دعارة لممارسة الجنس مقابل المال ، كل البنات وافقن ماعدا واحدة ، القوها فى الشارع بعد ما اشبعوها ضربا.

وهى بالشارع تعرف عليها شاب من اهل البلد الخليجى ولما عرف قصتها اخذها معه الى المنزل وعلم انها تريد ان تعتنق الاسلام.

فكانت قد رفضت الحرام ورفضت الاموال ورفضت ان تبيع شرفها بابخث الاثمان.

تعلمت خلال فترة قصيرة اللغة العربية واتقنتها جيدا وبدات تحفظ القران وتزوجها الشاب وعاشت معه الى ان جاء وقت السفر الى استراليا مرة اخرى لتجديد جواز السفر.

وسافرت هى وزوجها الخليجى وكانت ترتدى النقاب وعندما وصلت الى استراليا لم تنزع النقاب عن وجهها.

ولكن عندما دخلت الى مقر الشرطة هناك لاستخراج جواز السفر طلب منها ضابط الشرطة ان تكشف عن وجهها فرفضت.

فطردها الضابط من مكتبة واصر على ان تكشف له عن وجهها .

لكنها قالت دينى الاسلامى يمنعنى ان اكشف وجهى لغير زوجى، فطردوها من مقر الشرطة.

وعادت فى اليوم الثانى وتكرر نفس المشهد وتم طردها، وكان زوجها يطلب منها ان تكشف عن وجهها وهى ترفض.

وفى اليوم الثالث ظلت تصلى وتدعوا الله طوال الليل وزوجها نائما بجانبها بالفندق.

كل ما يستيقظ يجدها تقرأ القران وتدعو الله ان يفرج كربها.

وعند الصباح قالت لزوجها هيا بنا الى مقر الشرطة لنستخرج جواز السفر فقال لها، لم يوافقوا، قالت سيوافقون ان شاء الله.

وعندما وصلت الى هناك لم يطلب منها الضابط ان تكشف عن وجهها واستخرج لها جواز السفر، فال لها زوجها ماذا فعلت معهم، قالت ” من يتق الله يجعل له مخرجا”.

قد تكون القصة المتداولة مختلقة أو بعض مما جاء بها مبالغا به، ولا يمكن أن نقول أن النقاب من الإسلام بحال، لكننا نؤكد على أهمية اعتناق العقائد عن اقتناع تام، وليس مجرد تقليد للمسلمين في حياتهم وطريقة عيشهم.

قصة فتاة استرالية

قد يعجبك أيضا:

الدبدوب والكلب والتنافس على حب القطة .. قصة فكاهية

حجاج بيت الله يواصلون رمي الجمرات بمنى

حورية فرغلى تتألق فى أخر جلسة تصوير فيلم “استدعاء ولى أمر عمرو

التعليقات مغلقة.