فضيحة منى الغضبان تلميذة سيد القمني بطلة فيديوهات خالد يوسف الإباحية

منى الغضبان تلميذة القمني بطلة فيديوهات الإباحية

منى الغضبان

منى الغضبان تلميذة سيد القمني بطلة فيديوهات خالد يوسف الإباحية

قرار جديد بحبس منى الغضبان بطلة فيديوهات خالد يوسف الإباحية

 

عودة على الفضيحة الكبرى التي ارتبطت بالمخرج خالد يوسف و المقاطع الاباحية التي تم نشرها على النت، وتورط سيدة الاعمال منى غضبان وفنانات اخريات منهن منى فاروق و شيماء الحاج، فقد قاضى محكمة مدينة نصر بالقاهرة قرر، تجديد حبس سيدة الاعمال منى الغضبان ، وذلك لاتهامها بنشر الفسق والفجور، لظهورها فى فيديو اباحى مع المخرج خالد يوسف.

كانت محكمة مستأنف مدينة نصر بالقاهرة، برئاسة قاضى المعارضات كمال مسعود، قررت حبس منى الغضبان لمدة 45يوما، وعند وصولها الى قاعة المحكمة تم ايداعهاعلى الفور حجز المحكمة، وسط حراسة أمنية مشددة. فضيحة جنسية جديدة لخالد يوسف مع سيدة الاعمال منى الغضبان

من هى منى الغضبان

منى الغضبان تزعم انها حاصلة على ليسانس حقوق من جامعة القاهرة،أسرار جديدة فى قضية منى الغضبان والفيديو الجنسى مع خالد يوسف  بالإضافة إلى دكتوراة في الصحة النفسية من جامعة نيوريوك بالولايات المتحدة الأمريكية!!! “هذا الامر بحاجة للتأكد منه!! وهل هي نفس جامعة نيويورك العريقة؟ أم أنها احدى الجامعات الوهمية التي تبيع شهادات، كما حدث مع  السيد القمني، والتي تبين فيما بعد أن الرجل ليس إلا مزور بحسب ما أوضح في الفضيحة التي كشف عنها الاكاديمي د. قاسم عبده قاسم، في موقع المصريون سابقا.

ماذا قالت منى الغضبان لخالد يوسف
منى الغضبان قالت لخالد يوسف

منى غضبان تلميذة سيد القمني 

إن الطريق الذي سلكته منى غضبان ليس بعيدا عن الطريق الذي سلكه قبلها الكثير من المشعوذيين، والدجالين والمزوريين، وهو الحصول على شهادات دكتوراة وهمية، من احدى الجامعات الوهمية، والتي تتدعي انها في الولايات المتحدة الامريكية، و من اشهر الشخصيات التي مارست اسلوب التزوير هو سيد قمني، الذي حاول البعض جعله مفكرا ومصلحا ، وفيلسسوفا، ولذلك كان لابد لاجل اكتمال عدة النصب والتزوير أن يتلفق له شهادة دكتوراة. ولذلك “فالدكتورة” منى غضبان هي تلميذة نجيبة للفلفسوس سيد قمني حتى لو لم يليتقيا ببعضهم الا فكريا، وسلوكيا، وقد تم الكشف عن هذه الفضيحة في خبر منشور فى 25/ 7/ 2009م بجريدة (المصريون) الضوئية بعنوان :(قاسم عبده قاسم: على مسؤوليتي الشخصية القمني لا يحمل الدكتوراة)، والذي اوضح فيه أن حالة سيد القمني حالة مزورة بالكامل. مؤكدا في شهادته لموقع ـ”المصريون” أن القمني لا يحمل أي شهادة دكتوراة. وأضاف بشكل حاسم: هذا الكلام على مسؤوليتي الشخصية: القمني ليس حاصلا على الدكتوراة. ثم استطرد قائلا: أتحدى القمني ومن رشحوه، ومن منحوه الجائزة، أن يظهروا للناس شهادة الدكتوراة التي يزعمون أنه يحملها. هذا نموذج للتزوير في أفحش صوره، وما يدعيه من حصوله على الدكتوراة محض كذب وانتحال.

منى غضبان ابراهيم عيسى سيد قمني
ابراهيم عيسى سيد قمني منى غضبان

كما اضاف الاكاديمي الدكتور قاسم، و الذي يحظى باحترام واسع، في أوساط النخبة المصرية، إنه التقى قبل سنوات بالقمني، وسأله عن حكاية الدكتوراة التي يحملها، وعن أساتذته، ومن الذي أشرف على رسالته، ومن الذين ناقشوه فيها، وما هو موضوعها، فتهرب منه. ثم ظهر بعدها بعدة سنوات يزعم ويروج أنه حصل على الدكتوراة من جامعة أجنبية. وأضاف قاسم بأن ما ينشره القمني عن التاريخ الإسلامي ،أو التاريخ القديم لا يمت بصلة للعلم ولا للمنهج ولا للأمانة، وأنه مجرد زيف وتهريج حسب قوله”، وبالعودة الى منى غضبان سنجد أن المدرسة واحدة والهدف واحد، والعلاقات الخفية بين افراد هذه المجموعات المشبوهة علاقات معقدة ومتشاكبة، ربما القاسم المشرتك بها هو الجانب الاعلامي والفني، ولذلك فخالد يوسف يعالج المجتمع المتخلف بجرعات سكس واباحية، ومنى غضبان بالبرمجة العصبية والعلاج الا شعوري، وسيد قمني، وابراهيم عيسى يزعمون الاصلاح بخلط الافكار، والقواعد امام العامة، بحيث تختلط الامور على الناس البسطاء، ولا يعرفوا من هو الصح ومن هو المزور، و الاعلام والقنوات كلها بيد مجموعة تدير خالد يوسف و ابراهيم عيسى وسيد قمني ومنى غضبان بنفس الطريقة، طبعا لا نقول ان رقص سيد قمني بمستوى رقص منى غضبان، او آن جسد ابراهيم عيسى ملائم للرقص الشرقي، وي يحمل نفس الإثارة التي تحملها منى غضبان. بالصور فضيحة اخلاقية جديدة لزوجة المخرج خالد يوسف السعودية

منى فاروق وشيما الحاج

الجدير بالذكر ان مباحث الآداب، تمكنت من ضبط سيدة أعمال مطلوبة للتحقيق معها بعد تسريب فيديوهات إباحية لها مع المخرج السينمائى الشهير خالد يوسف وعضو البرلمان المصري واحد الذين شاركوا في كتابة دستور مصر، وذلك تنفيذاً لقرار النيابة العامة الصادر بضبطها من نيابة مدينة نصر أول. وقد تسببت مجموعة من فيديوهات خالد يوسف الاباحية بسلسلة من الفضائح التي اساءت كثيرا لمشاعر المصريين، خصوصا و أنه كان مبرمجا لها ان يتم الكشف عن فضيحة بعد اخرى ليصل العدد الكلي لاكثر من 150 فيديو سكس اباحي مع فنانات مشهوراتمثل علا غانم:  خالد يوسف و الفنانة علا غانم فى فيديو اباحى

وفي سياق متصل مع فضيحة خالد يوسف فقد القت اجلهات الامنية بالقاء القبض على الفنانتين منى فاروق و شيماء الحاج، بتهمة الفيديو الفاضح واكدت اعترفات منى فاروق وشيما الحاج، في نيابة جنوب القاهرة الكلية، بإرتكابهما هذا الفعل الفاضح، تحت ضغط المخرج خالد يوسف، وأنهما هما بالفعل من كانتا في المقطع المنتشر، تجديد حبس منى فاروق وشيما الحاج فى فضيحة خالد يوسف و بررتا ذلك بأن المخرج خالد يوسف قد قام بالتغرير بهما، وتصويرهما لإبتزازهما، ورحلت قوة أمنية من مديرية أمن القاهرة الممثلتين منى فاروق وشيما الحاج، إلى سجن القناطر،وذلك في القضية التي شغلت الرأي العام موخرًا في ما سمي واقعة فيديوهات خالد يوسف الاباحية.

موضوعات مرتبطة

فضيحة الفضائح الجنسية للمخرج خالد يوسف رئيس مافيا الدعارة الفنية !

عندما ركعت منى فاروق امام خالد يوسف وقالت انا بتطور صح

– مقالات قسم فضيحة و أشرار اضغط هنا

 

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.