قتلى في صفوف نظام الأسد واستعانة بالنساء للتعويض

قتلى في صفوف نظام الأسد واستعانة بالنساء للتعويض

قالت مصادر محلية سورية، اليوم الجمعة، أن عنصرين من قوات نظام الأسد قتلوا في انفجار لغم أرضي بمنطقة حطلة شرقي دير الزور، بالإضافة لـ قتلى في صفوف نظام الأسد في عدة مناطق.

يأتي ذلك في خلال دورية للقوات النظامية والمليشيات الداعمة لها بالمنطقة وهجمات فاشلة على مناطق أخرى. وكانت مواقع موالية لنظام الأسد قد نعت أمس 6 ضباط تابعين للنظام من بينهم عقيد قتلوا خلال معارك في منطقة الكبينة في ريف اللاذقية.

جاء ذلك في ظل إعلان مصادر موالية لنظام الأسد مقتل 35 عنصرا من جنود وضباط مليشيات اسد في المنطقة ذاتها، كما أن مصادر أخرى في محافظتي إدلب واللاذقية، أكدت أن نظام الأسد يستعين بنساء الطائفة ويتم تجنيدهم كقناصات على جبهات القتال في المحافظتين، وذلك لتعويض الخسائر الكبيرة التي تعرضت لها القوات.

فشل تقدم

وتحاول قوات نظام الاسد والمليشيات الشيعية الداعمة له بإسناد جوي روسي، السيطرة على منطقة الكبينة بريف اللاذقية ومحافظة إدلب منذ أكثر من شهر.

وخلال الساعات الماضية تناوبت 7 طائرات مروحية عسكرية تابعة لنظام الأسد قصف منطقة الكبينة بريف اللاذقية الشمالي بالبراميل المتفجرة، فيما تحاول القوات التقدم على الأرض، لكن فصائل المعارضة المقاتلة تمكنت من صد تلك الهجمات.

وأعلنت الفصائل تدمير مدفع تابع للنظام بصاروخ موجه على محور جبهة الكبينة، فيما أعلنت عن عشرات الخسائر في المعدات والأرواح بحق المليشيات النظامية المعتدية خلال الأيام القليلة الماضية من بينها إعطاب آليات عسكرية وتدمير مواقع.

هجمات محمومة

وشنت قوات الاحتلال الروسي خلال الساعات الماضية هجمات محمومة على مناطق في جنوب إدلب لدعم تقدم المليشيات على الأرض، والتي تسببت في مقتل طفلين في عدوان روسي على قرية مشمشان بمدينة جسر الشغور جنوبي إدلب.

كما كثفت طائرات الاحتلال الروسي العسكرية القصف على مناطق معرة حرمة وكفر سجنة في ريف إدلب الجنوبي.

وخلال الأيام الماضية واصل الطيران الروسي استهداف المشافي الخاص بالمواطنين المدنيين، وفي إحصائية جمعت من مصادر محلية، أكدت تدمير أكثر من 6 منشآت طبية في سوريا خلال يومين اثنين فقط، حيث خرجت جميع تلك المشافي عن الخدمة بشكل تام.

موضوعات تهمك:

 

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.