فيفى عبدة بعد الرقص يوم حادث المحطة ترد على الهجوم

فيفى عبدة بعد الرقص يوم حادث المحطة ترد على الهجوم

فيفى عبدة دائما تثير الجدل ويبدو انها موعودة بالهجوم عليها من قبل رواد السوشيال ميديا ، فماهى قصة الهجوم ، وبماذا ردت فيفي على رواد التواصل الاجتماعى .فيفى يوم حادث محطة مصر ، الحادث الرهيب الذى هز ضمائر العالم كلة وراح ضحيتة اناس من اغلب الناس وافقرهم وتفحمت جثثهم وهم فى طريق العودة الى ذويهم غرباء ماتوا دون اهلهم ، فكان الحزن عميق وبلغ عنان السماء .

اقرأ/ى أيضا:

فيفى عبد وتصريحات نارية ببرنامج الحكاية

فيفى عبدة الراقصة الشهيرة والمعرفة قامت بنشر فيديو راقص لها وهى ترقص على اغنية القيصر كاظم الساهر فى اغنيتة الشهيرة ” سلامى ” وراحت ترقص وهى ترتدى فستان اسود ربما تشير الى الحزن بفستانها الاسود ولكن  رواد السوشيال ميديا لم يفهمون ذلك .

اقرأ/ى أيضا:

فيفي عبده “اللي عاوز عروسة كبيرة أنا موجودة”

يذكر ان التعليقات راحت تنهال على فيفى عبدة من هنا وهناك متهمينها بعدم وطنيتها وحبها لمصر وتعليقات كثيرة اخرى غاضبة تطلب من فيفى حذف الفيديو الراقص ولم تجد فيفى اى تعليق يشجعها على مافعلتة .

 

جدير بالذكر ان رد فيفى كان كالتالى :

“مساء الخير يا بخت من بات مظلوم وما بتش ظالم.. بشكركم جدًا على كلمة كتبتهولي النهاردة وربنا يجعله في ميزان حسناتكم ومازلت بحبكم أوي من مصر أم الدنيا”.

اقرأ/ى أيضا:

تكريم عدد من الفنانين المصريين بمهرجان الرواد

واضافت فيفى عبدة انها كانت تبكى عندما تسمع اغنية سلامى ، واضافت انها تحب شعب العراق وتحب كاظم ،واختلطت الامور عند البعض وفهموا ان اعتذار فيفى ليس للمصرين لكنة للعراقيين ،وانضم ايضا مجموعة من العراقيين للتعليقات وعبروا عن حزنهم الشديد لما يحدث.

اقرأ/ى أيضا:

مسلسل بنات الملاكمة صاحب الجماهيرية الساحقة

فيفى ردت على الجميع وارادت ان تعبر عن حزنها ايضا لما يحدث لكن على طريقتها الخاص ودائما فيفى عبده محل جدل ومحل اهتمامات لرواد السوشيال ميديا وهكذاحال النجوم.

اقرأ/ى أيضا:

فضيحة رنا هويدي و خالد يوسف تجبر قناة الغد على حذف ارشيفها من سجلاتها

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.