فنانة لبنانية تخترع ديانة جديدة تسميها “المسلحية”

لبنانية

فنانة لبنانية تثير الجدل بسبب ايمانها بالديانة  “المسلحية”

اثارت الفنانة اللبنانية نادين الراسي جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعى وكانت قد قامت بعمل بث مباشر مع متابعيها
حيث تلقت سؤال عن الديانة التى تؤمن بها واجابت “نادين” ؤمن بالديانة “المسلحية” ، مضيفة: “أنا نصف مسلمة .. نصف
مسيحية .. أي أنني مسلحية

نرشح لك/

مغنية ترفع دعوة قضائية ضد والدها لاستخدامه علامتها التجارية

وبدأت فى قراءة نص من الإنجيل الكنسي و آيات من سورة “الإخلاص”

وقالت من وجهة نظري لا اختلاف في الديانتين فالاتنين تعبدان الله بغض النظر عن المسميات
الجدير بالذكر ان نادين دائما مثيرة للجدل فمنذ عدة اشهر أعلنت أنها فكرت في الانتحار وقالت بعد تراجعها عن الانتحار حاولت
أن أريحكم مني لكن الله لم يريد فماذا أفعل.

مليونيرة متحولة جنسيا تشتكي من رغبة السلطات في تحويلها رجلًا من جديد

الجدير بالذكر من الناحية العلمية ان من يقدمون على الانتحار عادة ما يكونون مرضى نفسيين بمراحل متقدمة. وهؤلاء عادة يرفضون ان يخضعوا للعلاج المناسب مما يؤدي بهم للجوء للانتحار والاذى. وبعضهم يدعي النبوة او ان قوى خارجية تتصل به. او ان شيطانا دخل بجسده، وقد يذهب الى احد الدجاليين ليخرج منه الشياطين، والمريض في هذه الحالة يدعي انه فعلا خرج منه الشيطان، ثم يعود بعد فترة ويعود الدجال للمارسة نفس الاساليب وقد يسيطر على المريض نفسيا ويطلب منه طلبات مادية، وللاسف فإن هذه الطقوس التي كانت تمارس في محاكم التفتيش في عصور الظلام في اوربا مازالت بعض الكنائس الى يومنا هذا تمارسها بل وتعتبرها من الاعاجيب والدلائل على صحة عقيدتها بدلا من ان يتم تحويل المريض لطبيب نفسي لتتم معالجته بشكل صحيح.

اقرأ ايضا/

بائعة تستولى على 2,5 مليون من 22 شخصا مدعية ان روحاني يضاعفها

 

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.
t>