فلسطين ترفض رفضا قاطعا صفقة القرن

رئيس السلطة الفلسطينية

أعلنت وزارة الخارجية الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، أن فلسطين ترفض رفضا قاطعا صفقة القرن وفق البنود المسربة إلى وسائل الإعلام، حيث أن تلك البنود لا تعطي أي إمكانية لتعاطي الفلسطينيين للتعامل مع تلك القضية وفق الشكل الإيجابي.

وقالت وزارة الخارجية الفلسطينية في رام الله، اليوم في بيان لها، أن فلسطين ترفض رفضا قاطعا صفقة القرن التي أعلن عنها في تقارير مسرية.

وفي بيان الوزارة قالت فيه أنه يعد استكمالا لتبني الأمريكين لمواقف دولة الاحتلال والاستيطان، تحدث ترامب عن اعتقاده بإمكانية وجود فرصة لنجاح ما سماه صفقة القرن.

وذكر البيان أن ما تم تسريبه بنود الصفقة ومصمونها لا يعطي أي تقارب من قريب أو من بعيد أي فرصة للفلسطينيين للتعامل الإيجابي معها.

وتسائل البيان مستنكرا أية فرصة نجاح يتحدث ترامب عنها هو فريقه؟ مشيرا إلى أنه يدرك جيد أن الطرف الفلسطيني يرفض تلك الحلول بشكل قاطع وذلك بشأن القدس المحتلة التي لن تدخل أي مشوارات حيث لا يمكن منح الاحتلال الحق في رسم الحدود الدائمة من طرف واحد وبقوة السلاح، وانتزاع ما يقارب من 40 بالمائة من الضفة المحتلة لتقدمها مجانا للجانب الإسرائيلي.

ومن المفترض أن يعلن ترامب عن صفقة القرن مساء اليوم الثلاثاء في وقت تشير التكهنات إلى أن الصفقة تسعى لإخضاع الأراضي الفلسطينية لسلطة الاحتلال ومنحها الشرعية مقابل الاقتصاد.

وكانت كافة الأطراف الفلسطينية قد أعلنت رفضا جماعيا للصفقة الأمريكية، بينما تجتمع السلطة الفلسطينية في رام الله بمشاركة ممثلين عن حركة حماس لبحث الصفقة وكيفية الرد عليها.

موضوعات تهمك:

فضيحة ترامب الأمريكي في صفقة القرن

صفقة القرن تسعد الصهاينة