فضيحة انتحار صديق ترامب في السجن

فضيحة انتحار صديق ترامب في السجن

فضيحة صديق ترامب المنتحر لا تزال مستمرة في حصد ردود الأفعال القوية في الولايات المتحدة الأمريكية، والعالم، حيث يعتبر الحدث معبرا وموضحا لمدى ما وصلت إلى المرحلة الزمنية التي يمر بها العالم وعلى رأسه الولايات المتحدة التي تعتبر نفسها أم البلاد والعباد وولية نعمتهم.

الفضيحة لا تزال تؤتي بثمارها في محاولة فهم الظرف الذي وصل إليه العالم مع موجة صعود اليمين المتطرف الفاشي على حساب اليمين المعتدل، ومدى حقارة الفترة الحالية.

صديق رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، جيفري إبشتاين، الذي دخل السجن في فضيحة جنسية تتعلق باستغلال القاصرات جنسيا اتجار وممارسة من قبله هو شخصيا، في اتهامات قد تودعه السجن مدى الحياة، وربما لو أعاد ترامب عقوبة الإعدام كما يريد تصل عقوبتها للإعدام، ليتم إعدام صديقه الملياردير المجرم جنسيا.

فضيحة واراها التراب

بدأت الفضيحة في وقت سابق من العقد الماض، واستمرت لثلاثة أعوام بين عامي 2002 و2005، حيث اتهم بجلب القاصرات للاستغلال الجنسي، ولم تتجاوز أعمارهن بعد الـ14 عاما فقط، كما كان له علاقات مع بعضهن في منزله.

القضية تم تغليقها من خلال فضيحة قديمة، تمت فيها المصالحة وحكم على صديق ترامب بالسجن لمدة 13 شهرا فقط لا غير وذلك عام 2008، مما أدى إلى فتح القضية مجددا، يوليو 2019 الماضي، مما دفع وزير العدل الأمريكي للاستقالة من منصبه، على إثر الفضيحة التي تم التواطؤ فيها بينهم وبين الملياردير الأمريكي.

فضيحة وأشرار

ليس كل غني فاسد أو مجرم، إلا أن أغلب من لديه السلطة والسطوة في الوقت الراهن، حيث يجتمع لديه الدنائة وتتشكل في نفسه نزوع للشذوذ على كافة المستويات، مما يدفع هؤلاء لدرجة من درجات السادية لذواتهم المسيطرة، ويلجأون لتحقيق شذوذهم من خلال فرض سطوتهم، سواء المالية أو غيرها على من هم أضعف.

يتاجر صديق ترامب بالفتيات الصغيرات، ويستغلهن جنسيا لفرض سطوته ورجولته عليه في سريره، ليحقق ذاته ليس كذو مال، ولكن كفرعون متسلط لديه كل شئ يحب أن يرى في عيني ضحيته سطوته وكأنه يملك أمره ويملك أمر قريناتهن من الفتيات القصر على وجه البسيطة.

أي رجل شرير في أي فضيحة ستجد مجتمع لديه كل تلك الصفات وربما أكثر، ولن يكون من هو سوي نفسيا يمكنه سوى احتقار تلك الممارسات وربما التقزز منها وإنكارها، ولا عجب في أن صديق الملياردير المنتحر جيفري إبشتاين، لديه فضيحة جنسية مقاربة لها مع ممثلة إباحية تدعى ستورمي دانيلز، وربما مع الأيام تنكشف له فضائح جنسية وسادية أكبر، وبالرغم من ذلك فقد وصل إلى رئاسة شعب مثل الشعب الأمريكي، مما يمكننا من التنظير لتلك المرحلة من كافة نواحيها من خلال وجهة واحدة، وهي الطبيعة النفسية ومدى الخلل فيها من قبل هؤلاء المتسلطين.

موضوعات تهمك:

فضيحة ترامب والفتاة المغتصبة.. كيف تم اغتصابها؟

فضيحة ترامب مع قاصرات

فضيحة صهر ترامب ونجمة هوليوود

من أجل معلومات أكبر وكشف لحقائق الفاسدين والمفسدين خصصنا قسما خاص وهو قسم: فضيحة وأشرار

التعليقات مغلقة.