فضيحة وزارة الصحة يسبب إضراب أطباء في مصر

إفضيحة، وزارة الصحة، إضراب، أطباء، تكليف 2019، مصر،، عاصفة، سوشيال ميديا،

فضيحة وزارة الصحة يسبب إضراب أطباء في مصر

إضراب أطباء تكليف 2019 في مصر يسبب عاصفة سوشيال ميديا

معالم عاصفة من الاضرابات هل تنجح؟

فضيحة جديدة للوزارات والوزراء في مصر تسبب إضراب الأطباء تكليف 2019 في مصر، أي المتخريجن حديثا في دفعة التخرج لعام 2019 ، أثار موجة من التفاعلات على مواقع التواصل الاجتماعي (سوشيال ميديا)، وذلك بعد الإعلان عن عدم نية مديريات الصحة في المحافظات المصرية اعتبار سنة الإمتياز من مدد خدمتهم بالوزارة.

وكان القرار بناءا على اعتبار الخريجين الملتحقين بالتدريب بالمستشفيات لم يعودوا طلابا ولا يتم معاملتهم تأمينيا وصحيا كطلاب، كما لن يتم معاملتهم كموظفين بعد، مما يعني عدم الحصول على أية حقوق سوى المكافئات الضعيفة التي تصلهم والتي لا تزيد عن 700 جنيه شهريا.

اقرأ/ي أيضا: إسقاط عضوية النائب بطل الافلام الاباحية خالد يوسف 16 مارس

فيما أكد الأطباء حديثي التخرج، أن دراستهم هي الأصعب بين الدراسات، كما أنهم في سنة التدريب، سيكون لهم عمل كامل بدوام كامل، وفي في جداول مكلفين بها ومهام يجب ان تنفذ بالكامل. كما سيكونون مسؤولين عن أعمال في المستشفيات بشكل ملزم لهم.

صعوبات أم فضيحة؟

الفضيحة في الدول العربية يتم تسميتها صعوبة، لذلك علينا ان نسمي فضيحة وزارة الصحة في مصر بالصعوبات أو العقبات او النكسات، ولكن تبقى المشكلة الأصعب من المشاكل التي يتعرض لها هؤلاء الاطباء،والتي ترتبط بهذا القرار الغريب، هي عدم حصول الأطباء على حقوقهم في التأمين الصحي، فيما عادة ما يعاني الأطباء من تهديدات بالعدوى في مجالهم ما يعني أن علاجهم خارج نفقة الدولة سيكون أمرا صعبا خاصة في أمراض تحتاج لعلاج مرتفع التكلفة.

اقرأ/ي أيضا: بالصور.. وزير النقل الجديد يزور محطة مصر بعد «كارثة القطار»

ودعا مئات الأطباء حديثي التخرج لإرسال عرائض شكاوى إلى المسؤولين على رأسهم رئيس الوزراء ورئيس المجلس المركزي للمحاسبات، كما دعوا إلى الوقوف بوجه مثل هذا القرار ومنعها من الانتشار بين المديريات التي لم يصل لها بعد.

وندد المشاركون بالقرار، داعين من الأطباء خريجي مارس/ أذار الجاري، الذهاب إلى مكاتب الصحة والجهات المعنية لتقديم شكاويهم ورفضهم للقرار.

وفضيحة وزارة الصحة التي ادت لهذا الاضراب تتزامن مع مسلسل من الفضائح التي تعصف في موابقع التواصل الاجتماعي “سوشيال ميديا”، فهل هناك رابط ما بين هذا الاضراب وهذه الفضائح، او اذا اردنا ان نضع السؤال بالشكل الصحيح سيكون: هل هذه الفضائح الكثيرة واشهرنها فضيحة المخرج الاباحي خالد يوسف هي لشغل الرأي العام وتشتيت التركز عن القضايا المصيرية و العواصف الحقيقية التي تعصف بكيان هذه الأمة؟

في الساعة الخامسة والعشرون ترى ما لا يراه الآخرون مثل:

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.