فضيحة جديدة في هجوم منتخب مصر

منتخب مصر

فضيحة جديدة في هجوم منتخب مصر

فضيحة جديدة تطال خط هجوم منتخب مصر لكرة القدم، ضمن بطولة كأس أمم إفريقيا 2019، بعد الفضيحة الضخمة التي تسبب فيها لاعب المنتخب عمرو وردة الأسابيع الماضية.

وقال أحد الصحافيين المصريين، أن أزمة وقعت في معسكر المنتخب المصري استعدادا لمباراته مع منتخب جنوب إفريقيا في دور الـ16 من البطولة المقامة في مصر.

وأشارت تقارير صحفية أن واقعة تحرش جديدة وقعت في مران المنتخب في أحد حمامات السباحة، من خلال مهاجم الفريق أحمد حسن كوكا.

واتهمت السيدة كوكا بالتحرش جنسيا بها في حمام السباحة، وقامت بتحرير محضر بالواقعة، قبل أن يعتذر اللاعب.

صحفي يقول ليست فضيحة

لكن الصحفي أكد أن إيهاب لهيطة مدير المنتخب اتصل به وأبلغه أن ما حدث ما هو إلا احتكاك غير مقصود بين اللاعب وبين السيدة.

ووقع شجار بين كريم عبده مسؤول أمن المنتخب مع الفتاة، مما أوحى بوجود فضيحة تحرش.

لكنها فضيحة!

وأشارت تقارير أخرى نقلا عن مصادر في معسكر المنتخب، قال أن الواقعة واقعة تحرش لكن تم احتواء الفضيحة من أجل تركيز اللاعبين.

وتحمل كوكا الاعتذار للسيدة عن الملامسة التي وقعت بينهم في غرفة إدارة الفندق بعد ما كانت تريد تحرير محضر للاعب ومسؤول أمن المنتخب الذي دافع بطريقة مستفزة عن اللاعب.

وتأتي فضيحة كوكا بعد سلسلة فضائح عمرو وردة التي أطاحت به من المنتخب لمدة مباراتين من أجل احتواء الأزمة.

استعدادت المنتخب

ويستعد المنتخب المصري لمباراته المقبلة مع جنوب إفريقيا في دور الـ16 من كأس الأمم الإفريقية، والتي ستقام في التاسعة مساء اليوم بتوقيت القاهرة.

ويأمل المنتخب المصري في عبور منتخب جنوب إفريقيا، بعدما بدا الطريق سهلا أمامه بخروج أقوى منتخبات البطولة والتي كانت مرشحة لنيل اللقب وأبرزها منتخب المغرب.

ويحاول المنتخب المصري إبعاد اللاعبين عن أي مشكلات بعد واقعة عمرو وردة التي هزت المنتخب بعد نشر عدة مقاطع جنسية له حاول من خلالها التحرش بفتيات من بينهما فتاة مصرية ومكسيكية.

وعوقب وردة بالاستبعاد النهائي من المنتخب، قبل أن يتدخل زملاؤه بقيادة محمد صلاح من أجل تخفيف العقوبة عليه، قبل أن تخفف لمباراتين.

موضوعات تهمك:

فضائح وردة ستدمر المنتخب المصري

منشط جنسي يستغل عمرو وردة

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.