فضيحة جنسية لطالبة جامعية فضت بكارة زميلتها بمدينة الطالبات

فضيحة جنسية لطالبة جامعية

فضيحة جنسية لطالبة جامعية بمدينة الطالبات باحدى الجامعات الاقليمية قامت احدى الطالبات وهى تمارس الجنس مع زميلتها بفض بكارتها بدون قصد ، وكانت مجموعة من الطالبات الشواذ جنسيا قد اجتمعن فى سهرة جنسية فى مدينة الطالبات واختارت ” ن” زميلتها “ح” لتمارس معها الجنس وكانت مجموعة اخرى من الطالبات يعرفن مايدور بين زميلاتهن بالغرفة المجاورة للسهرة الجنسية او الحفلة الجنسية بحسب ما يطلقون عليها والحفل عبارة عن قبلات ساخنه من فتيات منهن الساحقات ومنهن من يتم استقطابهن من فتيات ساقطات حتى ينشرن ثقافة الفاحشة بين الطالبات التى انتشرت بشكل كبير فى المدن الجامعية والتى اصبحت خطرا على طالبات الجامعة لعدم الرقابة عليها بشكل دقيق.

وذكرت احدى الفتيات انها بعد ما تم قبولها بالمدينة الجامعية وشاهدت مايحدث من الطالبات وبعضهن البعض ليلا قامت بالخروج من المدينة وسكنت فى مكان خاص اكثر احتراما من الهرج والمرج وانتشار الاباحية وسيطرة الشواذ على الطالبات ، وكتبت الفتاة فى رسالة خاصة انها شاهدت افعال من البنات لبعضهن البعض لايستطيع الشباب فعلها ولا القيام بها ، الامر الذى جعلة تنفذ بجلدها وتخاف على شرفها وعرضها وتحافظ عليه بعيدا عن المهاترات التى تحدث بالمدن الجامعية .

اما عن الواقعة التى نحن بصددها فقد ابلغت احدى الفتيات عنها لعميد الكلية الذى امر بالتحرى فى الموضوع وبالفعل تم احضار الفتاة التى قامت بجريمتها ضد زميلتها وتم تحويلهن للطب الشرعى الذى افاد بفض بكارة الطالبة عن طريق ” احد اصابع الفتاة الاخرى” وتم تدوين محضر بالواقعة وتحويل الفتاة للنيابة التى امرت بحبسها 4 ايام على زمة التحقيق ومعها ضحيتها ايضا لانها اتهمت نفس الاتهام لشهادة زميلاتها عليها انها تفعل بصديقتها نفس الجريمة وتم فصلهما من الجامعة .

فضيحة جنسية لطالبة جامعية

قد يهمك أيضا

فضيحة فتاة سعودية بدأت بالعرض على الكام وانتهت بـ فض بكارتها من ابن الجيران

فضيحة كويتى مع صبى عمره 14 استدرجه لسيارته ومارس معه بالطريق العام

فضيحة جنسية بدمنهور.. القبض على زوج يقدم زوجته للمتعة الحرام

 

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.