فضيحة جنسية ..انتشار “الدعارة” في مدينة مقدسة في إيران

انتشار “الدعارة” بمدينة مقدسة بإيران

فضيحة جنسية في مدينة مقدسة في إيران

انتشار “الدعارة” في مدينة مشهد المقدسة عند الشيعة

مقدمة الفضيحة:

فضيحة جنسية لكنها في الحقيقة فضيحة سياسية، و اخلاقية، تدل على فشل مشروع الولي الفقيه، الذي صدع رؤوسنا بالحديث عن المقاومة، والممانعة ، ولم ينتج عنه الا الفساد والإفساد في بلده، وفي المنطقة العربية كلها، بل حتى في العالم كله. خصوصا المجازر التي قام بها بحق الشعب السوري، الذي خرج مطالبا بالحرية، و الكرامة، و انهاء الفساد  و الافساد. ولا شك ان من يرتكب المجازر بذريعة الحفاظ على المزارات المقدسة لطائفة الشيعية الاثني عشرية، يمكن ان يرتكب اي جريمة للحصول على بعض الفوائد المادية!.

وقد سبق ان ذكر احد كبار علماء الشيعة، ان إيران ليست دولة اسلامية، وذلك في المؤتمر الخامس لورشة تجريم الطائفية والذي يمكن الاطلاع عليه في الرابط التالي:  لمحة عن تجريم الطائفية

لذلك فقد ارتفعت نسبة ممارسة الدعارة فى مدينة مشهد الايرانية، وهي احدى المدن المقدسة لدى الشيعة الاثني عشرية، ورغم الاحكام الشديدة في معاقبة الزناة في الشريعة الاسلامية، التي هي المصدر الرئيس في ايران للتشريعات واالقوانين، الا ان هذه المدينة المقدسة مدينة مشهد، يوجد بها عدد كبير من المومسات اللاتي يمارسن الدعارة في الخفاء. وذلك لكي يستطعن الافلات من السلطات التى تحرم إقامة العلاقات الجنسية خارج العلاقة الزوجية.

الدعارة ظاهريا وباطنيا:

أي اننا نستطيع تشبيه ما يجري في ايران من ترويج للدعارة بانه الدعارة الباطنية، ولكن في الحقيقة كل مسؤول في ايران يعلم مايجري وان الامور اصبحت سوقا مفتوحا يتم غبض النظر عنه لمنافع مادية واقتصادية. وهذا ما يثير العجب لأن إيران ورغم تصنيفها بلد اسلامي متشدد!!، إلا أن تجارة المخدرات فيها مزدهرة و كذلك الدعارة!!!
ولا أحد يشك ان السلطات في ايران تساهلت وشجعت هذه الظاهرة ولا شك انها تراقبها وتعلم من يمارسها؟ واين وكيف؟ والهدف جعل عددد كبير خارجا عن القانون مما سيساعد على السلطات الايرانية على ابتزازهم والقضاء عليهم فيم اذا حاول احدهم ان ينتقد النظام السياسي في ايران والتي يعتبرها البعض انها مثال على دولة تعتمد المنهج الاسلامي في سياسيتها، وتعتمد الشريعة الاسلامية في قوانينها، وان هدفها الأسمى هو إقامة دولة حكم الاسلامي ظاهريا.

الدعارة في مدينة مقدسة:

الدعارة هي الدعارة سواء كانت في طهران او اصفهان او احدى المدن المقدسة مثل قم ومشهد، ومدينة مشهد لها طبيعة خاصة ففيه يوجد مزار الامام علي بن موسى الرضا، ويعتبر الامام موسى الرضى (الإمام الثامن لدى الشيعة الاثني عشرية) في محافظة خراسان شمال شرق البلاد، و لا شك ان ممارسة الدعارة هو الإساءة كبيرة لقدسية المدينة والمقام. في الحقيقة يجب ان لا ننسى ان في جميع الاديان من يتخذ الدين تجارة يتاجر بها، سواء كان من ملالي إيران المعممين، او من داعش او حالش، او كهنة الكنائس، وجميعهم لا يتوانون عن اي فعل مشين في سبيل الحصول على مكاسب مادية او شهوات حيوانية كما حدث في فضيحة الكنيسة الفرنسية

اقرا/ى ايضافضيحة جنسية جديدة في كنيسة فرنسية

لذلك عندما نسلك ضوء قويا على ايران نكتشف انها على عكس ما تدعيه من قيم و شعارات نظريه، فهي دولة تغرق في الفساد و الضلال الظلم والرذيلة والاستبداد مما سبب بظروف اجتماعية سيئة بل متدهورة ادت الى افقار ذلك البلد الغني وجعله الكثير من اهله يعيشون تحت خط الفقر. مما دفع بالكثير من الفقراء بقبول تقديم كافة الخدمات الجنسية تحت غطاء شرعي، بما يسمى زواج
المتعة”، وهو زواج مؤقت قد يكون لعدة ساعات او عدة ايام، ويتنتهي العلاقة!!! وهذا النوع من الزواج ممنوع منعا باتا عند اهل السنة والجماعة، ولكن عند الشيعة الاثني عشرية هو مقبول وحلال تماما. عل الرغم ان الكثير من علماء الشيعة حاولوا ان ينظموا هذا الامر ويجعلوا له ضوابط الا ان النتيجة هو الوصول لما موصلت له ايران

المخدرات في مدينة مقدسة

فضيحة جنسية بدون مخدرات ليست فضيحة مكتملة الميزات، ولذلك فما ينطبق على الدعارة ينطبق ايضا على المخدرات، فالخدرات موجودة في مختلف مدن إيران، خاصة المدينتين المقدستين مشهد وقم .

نرشح لك:  النووي بين السادية الاميركية والماسوكية الايرانية

فى مدينة مشهد يوجد كثير من المدمنات، يعملن في مجال الدعارة، من اجل الحصول على المال لشراء المخدرات، وذلك
لان إيران لها تاريخ قديم قدم الصفوية في البلاد، إذ أجبروا النساء والرجال على الدعارة في الملأ، وكان لملوك الصفوية
بيوت كثيرة تمسى «حرمسرا» كانت فيها نساء كثيرات وشباب كثيرون للشاه الصفوي خاصة، وهو يتمتع بهن وبهم.
وبل خجل، يتحدث كثير من المؤرخين والرحالة الأوروبيون عن هذه الفترة، بعد أن جاؤوا لشراء الآثار أيام نهب
الصفوية إيران، و الدعارة في عهد الصفوية كانت تجارة رسمية وتأخذ الدولة الضرائب منهن بحسب جمالهن.

ممارسة الدعارة فى مدينة مشهد الايرانية

 

نرشح لك/  فضيحة جنسية جديدة في الفاتيكان ، كيف يحمي جريمة و مجرمين

في مدينة «مشهد» مسئولي المدينة لا يمانعون ممارسة الدعارة والمتعة، ولماذا يمانعون ويوقفون مصدر دخل كبير للاموال؟!!، ولا تختلف مدينة قم عن مدينة مشهد، فالاثنين يوجد بهم مراكز قانونية، يقومون بتسجيل زواج المتعة لمدد محددة زمنيا، قد تكون ساعة واحدة وقد تكون  99 سنة، او حسب طلب المتمتعين بزواج المتعة.

كما أكد العديد من العاملين في فنادق الخمس نجوم، أن هناك سياح عراقيين، يتوافدون على شارع الإمام رضا في المدينة، للبحث عن بائعات الهوى وليس بهدف الصلاة، او زيارة الأماكن المقدسة للشيعة الاثني عشرية،

وبما أن القانون الايرانى يحظر نظريا على الرجل والمرأة التشارك فى غرفة واحدة معا لغير المتزوجين، فهناك
من يعمل وسيط بين السياح والمومسات وهو الذى يدير انشطة الدعارة فى المدينة.

اقرا/ى ايضافضيحة روبرت كرافت في شبكة دعارة صهيوني وصديق أبو الفضايح الجنسية ترامب

تسعيرة الدعارة:

وكشفت الغارديان البريطانية، ان هناك شاب يدعى “رضا” وهو من يقوم بدور الوسيط بين السائحين والمومسات، وقال
“رضا” “السياح العراقيين من العزاب، أو الذين لا يحضرون زوجاتهم معهم، والذين لا يحبذون الإقامة في الفنادق، لأن ادارة الفنادق ملزمة بأن تطلب من السائح الذي يأتي مع انثى، أن يظهر بطاقة زواجه، لذلك فالحل هو الذهاب إلى مشهد من أجل الجنس، و زواج المتعة،  او ما يسمى الزواج المؤقت، كما ذكر ان متوسط سعر الليلة الواحدة مع النساء اللواتي يتعاملن معه هو ما بين مليونين وثلاث ملايين ريال إيراني، أي  ما يعادل 70,50 دولار إلى 105,75 دولار، واضاف ان بعض النساء لديهن شققهن الخاصة، في أحياء الطبقتين المتوسطة، والعاملة في قاسم آباد، و شارع معلم ،و هناك يتم تدبير كل شيء، كما ان الكثير منهم يدفع مبالغ مالية اضافية حتى يستمر التواصل على الفيس بوك أو فايبر .

ممارسة الدعارة فى مدينة مشهد الايرانية

نرشح لك/فضيحة جنسية جديدة فيوليت الصفدي وزيرة الدعارة تتحدى هيفاء وهبي وكرداشيان

فضائح القانون الإيراني

القانون الإيراني لا يتخذ اى قرارات بشأن المشاكل الاجتماعية في مدينة مشهد، حيث يمنح القانون النساء المسلمات
زواجًا بشكل مؤقت مقابل مبلغ مادي، وأضاف أن البحث عن الجنس لم يعد يقتصر على مدينة مشهد، بل شمل مدنًا أخرى مثل تبريز وشيراز وأصفهان، التي يقصدها سياح من غير المسلمين من أوروبا الشرقية أو آسيا.

للاطلاع: فضائح جنسية لرموز الصهيونية حلقة 1 في الفضائح الجنسية فى إسرائيل

كما صرح محمد محب خدايي، نائب مدير السياحة في منظمة التراث والحرف اليدوية والسياحة، “إن ارتفاع معدلات
دخول السياح العراقيين إلى إيران، والتي تصل لنسبة 90% جاء نتيجة لانخفاض قيمة العملة المحلية”، وشدد على
ضرورة وضع قوانين صارمة، وخطط شاملة لجذب السياح بعيدا عن توفير أجواء للقضايا الجنسية التي باتت مدينة مشهد
مركزًا لها.

وختامها مسك: فضيحة الفضائح الجنسية للمخرج خالد يوسف رئيس مافيا الدعارة الفنية !

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.