فضيحة جديدة.. رولا يموت عارية تماما فى فيديو جديد

رولا يموت

فضيحة جديدة.. رولا يموت عارية تماما فى فيديو جديد

فضيحة جديدة، رولا يموت المثيرة للجدل والفضائح دائما، قررت الظهور عارية تماما فى اجرء صور وفيديو منذ صعود اسمها في عالم الفضائح.

وظهرت يموت في الفيديو وهى عارية بدون ملابس، ونشرت الفيديو على حسابها على موقع التواصل الاجتماعى، ويبدو انه ترويج لأحدث عمل غنائي لها.

جرأة غير مسبوقة الا فى أفلام البورنوغرافي، تظهر بها رولا يموت في المقطع المصور المنشور.

وظهرت رولا يموت أخت هيفاء وهبي غير الشقيقة، وهى عارية تماما من الخلف، تقوم بتحريك مؤخرتها على أنغام (big booty) أغنية للمغنية العالمية جينيفر لوبيز، وعلقت: (Big soon ماشا لله من أجواء التصوير ليس لأصحاب القلوب الضعيفة! #رولايموت).

ولم تكن هذه المرة الاولى التى تنشر فيها رولا يموت صور عارية وفاضحة بهذا الشكل، فهى دائما مثيرة للاشمئزاز وتقوم بنشر مثل هذه المناظر الاباحية من اجل الشهرة ومنافسة أختها غير الشقيقة هيفاء وهبى.

هناك اسرار يجب البحث عنها لمعرفة السبب بظهور هذا العدد الكبير من الصور الاباحية، ولماذا في كل يوم فضيحة جنسية جديدة، فقد كنا نعيب ونسخر من تفاهة المجتمعات التي تجعل من المرأة وجسدها سلعة للبيع، والتي جعلت من فتاة تافهة مثل كارداشيان الامريكية، فنانة ورمز للانوثة التي تروج لثقافة المؤخرات، وفي الحقيقة ان هناك

مئات الآلاف من الفتيات العربيات اللاتي يمتلكن من الجمال والكمال الجسدي والروحي ما لا تمتلكه كل هذه الفنانات، وما يميز هذه الفتيات العربيات الاصليات، انهن  لا يقبلن ان يخلعن حذائهن من اجل كنوز الارض قاطبة، فالفتاة في ثقافتنا العربية هي جوهرة لا تقدر بثمن،  وليست للعرض ولا للايجار ولا للبيع ولا للركب، انها العقل والضيمر والارادة والثقافة والقناعة.

ولكن الصهاينة كما افسدوا العالم يريدون ان يفسدوا مجتماعتنا وقد نجحوا بافساد ما يمكن افساده من خلال الحرب التي دعمت فيها اسرائيل المليشيات الطائفية الايرانية لتدمير الشعب السوري، ولكن الحرب مازالت في بدايتها، ولن تنتصر المؤخرات الى في الكباريهات، وهذه النماذج مهما رقصت و استعرضت، فمصيرها الى مجاري الصرف الصحي.

 

موضوعات تهمك:

رولا يموت وهيفاء وهبى يتصالحان بعد سنوات من القطيعة

رولا ريموت تنشر صورة ثدييها وتعتذر للجماهير عن العضة الموجودة بنهدها

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.
t>